Featured Post

ازاى تكتب رواية الجزء الثانى

Sunday, October 7, 2012

شباب صيني و لكن


شباب صيني قصص و لكن

رواية للكاتب/ محمد تهامي 

هي ليست رواية و لكنها مجموعة قصصية تناولها الكاتب في شكل ثلاثية أي ثلاث أجزاء كل جزء يحمل عنوان يلخص مضمون مايحمله هذا الجزء . كل جزء يتناول ثلاث قصص . الجزء الأول بعنوان في الحب و سنينه وهي تتناول مواقف يومية رومانسية عاطفية . الجزء الثاني و يحمل عنوان هي دي القاهرة و هي تتناول القضايا و المشكلات المجتمع المصري التي تسببت فيها سياسة النظام البائد السابق بشكل ساخر وتناوله الكاتب بشكل فانتازيا وهذا الجزء أوضح خفة الدم التي يتمتع بها الكاتب و هي مستوحاه من خفة دم المصريين و من المثل المشهور "هم يضحك...هم يبكي"
وقد تناول المؤلف اسم قصة من هذا الجزء وهي قصة "شباب صيني" التي يطرح فيها فكرة خصخصة الشباب المصري و بيعهم للدول التي في حاجة إلى قوى عاملة ، وكيف تخدم هذه الفكرة المجتمع من مشكلات عدة منها :- البطاله و الهجرة الغير شرعية و العنوسة و مايؤرق الحكومة من مظاهرات و زحام ناتج من زيادة السكانية . ولم يكتفي الكاتب من عرض إقتراح خصخصة الشباب فقط بل رسم صورة لشكل المجتمع نتيجة هذا الإقتراح بل وذكر أن مصر بدون شبابها و أبنائها لم تصبح جميلة حتى مع وجود الأهرام و أبو الهول .
فمصر جميلة بنا و الآن نحن نصدق هذا بعد ثورتنا المجيدة ثورة ٢٥يناير . وربنا يقدرنا و نجعلها أجمل بسواعدنا و فكرنا أما الجزء الثالث و الأخير فهو بأسم حكايات من قلب القاهرة..!!
و هي تحمل واقع مرير لطبقات و شرائح في المجتمع منها أطفال الشوارع و ما يحدث لهم من مشكلات وقضايا ملخصة بقصة بنت الجراج
والمصري مهدور الكرامه و الحقوق في بلده و الذي يتحكم الغرباء فيه و الذي ليس له ثمن و لا دية و يقف القانون في بلده ضده و نفس هذا القانون يحمي الغرباء من أصحاب الجنسيات الأخرى وتناولها في قصة القاهرة سابقا. و أخير أنتهى الجزء الثالث و المؤلف بقصة تقاطع قاهري و قد شارك الكاتب / ماجد إبراهيم في سرد أحداثها مع الكاتب/محمد تهامي
و هي توجز خطر البطالة في إتجاه الشباب للإدمان و الجريمة و التحرش و الإغتصاب
أهم ما لفت إنتباهي تناول القصة على أضرار تناول الشباب للحقن و الهرمونات لنفخ عضلاتهم و عمل مايطلقون عليه فورمة الساحل لجذب إنتباه الفتيات وما يتعرضون إليه من مخاطر صحية تودي أن تدمر ذكورتهم فيصبحون كعرائس و بالونات الإحتفالات معبأون هواء زائف
Post a Comment

كتب