Featured Post

ازاى تكتب رواية الجزء الثانى

Tuesday, March 16, 2010

سحر غريب : الكتابة الساخرة ليست طريقا ثعبانيا أو إلتفاف حول القضايا إنما هى فن قائم بذاته


سحر غريب فى صالون هيروبولس


الكتابة الساخرة ليست طريقا ثعبانيا أو إلتفاف حول القضايا إنما هى فن قائم بذاته


الكاتبة الساخرة سحر غريب كانت ضيفة صالون هيروبولس الثقافى بالسويس
و سحر غريب هى رئيس تحرير مجلة ميكانو الإلكترونية و كان قد صدر لها كتابان ، كتاب حماتى ملاك و كتاب تعيش و تاخد غيرها .
بدأت الكاتبة حديثها بالصحافة الإلكترونية و قالت عنها إنها قادمة و بقوة و ربما فى خلال السنوات القادمة سوف تحل محل الصحف الورقية و قد إستطاعت أن تجذب قطاع كبير من الناس لم يكن مهتم بقراءة الصحف الورقية ، كما إنها ساعدت عدد كبير من الشباب على طرق هذا المجال و العمل به و إن كان يعيبها قلة العائد المادى ، فهى غالبا لا تُدر دخلا على العاملين بها و لكنها فى الوقت نفسه تفتح لهم سبلا للتعبير عن أرائهم و ترضى رغباتهم فى ممارسة عمل يحبونه .


و عن عملها كرئيس تحرير مجلة ميكانو قالت : أنا أعمل ضمن مجموعة من الشباب الموهوبون و المتميزون و نحن نرحب دائما بكل الأفكار و المواهب الجديدة و الجريئة و هذا ما جعلنا مستمرون حتى الآن و لدينا عد كبير من الزوار يوميا و نحن فى المجلة لا نقدم خبرا و حسب و إنما تحليلا للقضايا و الأحداث .
و عن إمكانية تحويل ميكانو لمجلة ورقية قالت سحر غريب : نحن نفكر فى هذه الخطوة و لكن لن نقوم بها قبل أن نتأكد من إننا قادرون عليها فالمجلة الورقية مسئولية كبيرة يجب الإعداد لها جيدا.


و فى سؤال حول ما إذا كان فى المستقبل يمكن الإعتماد على الصحف الإلكترونية كوثيقة تؤرخ للاحداث و تشهد عليها – قالت : ربما فى المستقبل يمكن ذلك فالصحف الإلكترونية الآن تؤرشف أعدادها أوتوماتيكيا كما
إنه يوجد بعض المواقع التى تقدم معلومات موثقة ، عموما فى الوقت الحالى ما يزال المحتوى المعلوماتى العربى على الأنترنت قليل و متواضع جدا بالنسبة للمحتوى المعلوماتى الأجنبى و لكننا نسير فى الركب و لسنا متخلفين عنهم ... وهذا جيد .


و عن تجربتها فى التدوين قالت سحر غريب إن مدونة حماتى ملاك و التى تحولت فيما بعد إلى كتاب يحمل نفس الإسم – كانت هى البداية فقد كنت أدون بعض المشكلات التى تحدث بينى و بين حماتى و أتلقى عليها بعض الردود و المشاركات و كانت تدور المناقشات حول مشاكل الحموات و هى تقريبا واحدة و بعد فترة وجدت عدد زوار المدونة فى إزدياد مستمر و أن من متابعيها كُتاب معروفين مثل الأستاذ أسامة غريب ، وهذا دفعنى إلى الاهتمام أكثر بالمدونة ثم تحولت إلى كتاب و أنا الآن أستعد لعمل طبعة ثانية له .


و عندمت سُئلت سحر غريب عن حقوق الملكية الفكرية لما يُنشر على الأنترنت و فى المدونات و خاصةً مع إنتشار ظاهرة ( الكوبى و البيست ) ، أجابت – للأسف لا يوجد قوانين تحمى حقوق الكُتاب الذين ينشرون على الأنترنت و أصبح مألوفا أن تجد نفس المقال منشور فى أكثر من مدونة أو موقع و الكل ينسبه لنفسه ، و لكنى أعتقد أنه فيما بعد سوف تدفعنا الحاجة و الظروف إلى عمل هذه القوانين و تفعيلها .


و فى سؤال آخر عن الكتابة باللغة العامية سواء بين الكُتاب الساخرين أو على الأنترنت فى المدونات و المنتديات بالاضافة على إنتشار الكتابة بـ ( الفرانكو أراب) و تأثير ذلك
السلبى على اللغة العربية الفصحى قالت سحر غريب - أنا لا أخشى على اللغة العربية الفصحى من الكتابة بالعامية و إنما من الكتابة بالفرانكو أراب ، فهى الخطر الحقيقى على اللغة العربية ، أنا شخصيا لا أحب كتابة العربى بحروف إنجليزية مدمجة بالأرقام و لكنها للأسف مفضلة لدى الكثيرين من مستخدمى الأنترنت أتمنى أن تكون مجرد ظاهرة و ستختفى .


و فى مناقشة (كتاب تعيش وتاخد غيرها )قالت سحر غريب بعض الموضوعات فى هذا الكتاب تناولتها بأسلوب ساخر جدا و بعضها تناولته بأسلوب مباشر مثل رسالة الى الرئيس، شربت من نيلها ليه يا مغفل و أيضا التناقض لدى المصريين و الذى يتجلى عند سفرهم للخارج و احترامهم للنظام و القوانين ربما أكثر من أصحاب البلد نفسهم
و يوجد أيضا موضوع قانون المرور و الذى يجعلك تدفع غرامة 1200 جنيه مخالفة مرور بينما القتل الخطا 600 جنيه فقط ، إذاً لو كنت فى شارع و مضطر لمخالفة المرور أو قتل شخص فأقتل الشخص أنه أرخص !!!!
و كذلك موقفى من الخصخصة و التى شبهتها بالأب الذى فشل فى تقويم إبنه فقرر أن يبيعه و للأسف هذا ما تفعله الحكومة فهى تفكك و تبيع مؤساساتها الإقتصادية ظناً منها أنها بذلك تستطيع إنقاذها من الإفلاس و الخسارة و التخلص من مشاكلها
مع أن الأمر لا يحتاج أكثر من الإدارة الجيدة فقط
أشخاص جيدون يستطيعون تنظيم هذه المؤسسات و النهوض بها مرة أخرى .


و عن الحريات قالت سحر غريب إننا نتمتع بقدر كبير من الحريات لم يكن ممنوح من قبل و الجميع الآن يستطيع أن يعبر عن رأيه فى أى قضية مهما كانت دون قيود عليه
و لكن الحضور قاطعوها فى هذه النقطة فمنهم من قال أن الحرية نسبية و ليست لها فائدة طالما أنها لن تؤثر فى إتخاذ القرار فالشعب يقول ما يريد و الحكومة تفعل ما تريد.
و تدخل آخر قائلا نحن الذين نسىء إستخدام الحرية الممنوحة لنا ، فلا يجب أن تستخدم تلك الحرية فى الإساءة لرموز الدولة مشيرا فى ذلك إلى الكاتب إبراهيم عيسى و الشاعر عبد الرحمن يوسف .


ثم سُئلت الكاتبة إذا كنا نتمتع بقدر وافر من الحرية فلماذا يلجأ الكُتاب إلى الكتابة الساخرة و الإلتفاف حول القضايا للتعبير عنها ؟ لماذا تستخدم الطريقة الثعبانية للوصول للحقائق ؟
أجابت سحر غريب – الكتابة الساخرة ليست طريقا ثعبانيا أو ملتويا لقول الحقائق و لا هى إلتفافاً حول القضايا، إنما هى فن قائم بذاته له أعلامه و مشاهيره و هو يعتمد على المفارقة و يختلف تماما عن النقد الصريح كما أنه هو الأسلوب الأمثل لنقد المشكلات و تبسيطها لقطاع كبير من القراء لا يناسبهم النقد المباشر الصريح
و فى كل الأحول كل فنون الكتابة متوفرة و كل فرد يختار ما يفضله .


و بسؤال سحر غريب عن الكتابة النسائية و تمركزها حول الرجل خاصةً مع ظهور عدد من الكاتبات الجدد ، قالت – نعم بالفعل هناك كاتبات تتمركز كتابتهن حول الرجل ، ربما هى مرحلة و ستنتهى ، و لكننى لم أمر بها فكتاب حماتى ملاك يمكن إعتباره كتاب نسائى من الدرجة الأولى و ليس له علاقة بالرجل .


و أنهت الكاتبة سحر غريب حوارها بالرد على مجموعة من الأسئلة الفلاشية


- ماهى أصعب المواقف التى واجهتيها فى العمل الصحفى ؟
التعليقات التى تتضمن هجوما عنيفا و حاداً و خاصةً أننا لا نعرف هوية مهاجمينا و لا غرضهم من ذلك .


- ماهى عاداتك فى الكتابة ؟
القراءة ، أنا اقرأ أولا قبل أن ابدأ فى الكتابة ، كما أننى أحرص عند الكتابة على عدم إستخدام الألفاظ المسيئة أو المهينة للأشخاص .


- ما هى أخر أعمالك ؟
حاليا أشارك فى كتابة سيت كوم هذا بالأضافة لمشاركتى فى كتابة سيت كوم آخر بعنوان لمبة شو 2 .


- ماذا عن الجانب الشخصى فى حياة سحر غريب و هل شهرتك و عملك تسبب لك مشاكل مع زوجك ؟؟
بالعكس زوجى يشجعنى ويدعمنى دائما و إلا ما كان معى اليوم فى السويس ، كما أنه هو من شجعنى على طبع كتاب حماتى ملاك ، أنا أيضا أضع زوجى و بيتى و أبنائى فى المقام الأول عندى


- هل تلجأين لإستخدام العناوين الغريبة لزيادة التوزيع و كيف تسوقين لكتبك ؟؟
شخصيا لم أقصد إستخدام عناوين غريبة لكتبى فكتاب حماتى ملاك إلتقطت اسمه من على لسان زوجى الذى كان دائما يقول لى ( أنا ماما ملاك متغلطش أبدا ...) أما كتاب تعيش و تاخد غيرها كنت أقصد أن أعطى بعض الأمل من خلال عنوان كتاب يعبر عن واقع مرير و قاسى ، و لكنه بالفعل العناوين الغريبة توزع أكثر ، أما عن التسويق فهو يكون عن طريق الأنترنت و الفيس بوك فالتعريف بالكتاب و رفع غلافه على الانترنت و خاصة الفيس بوك يجعل الكتاب مألوفا لدى الكثيرين قبل أن يشتروه و هذا يدفعهم لشرائه .


- من هو مثلك الأعلى فى الكتابة ؟
مثلى الأعلى فى الكتابة هو توفيق الحكيم فأنا أحب جدا عودة الروح ، أسلوب الكتابة و الجمل و الألفاظ ساحرة و عميقة .


و فى نهاية لقاء الكاتبة سحر غريب مع أعضاء الصالون قالت أن أكثر ما لفت إنتباهى هنا فى السويس منذ أن دخلتها هو الهدوء ، ربما هذا هو ما يفسر الطيبة و الحب الذين عهدتم دائما من أصدقائى من السويس .


و إختتمت الكاتبة لقائها بحفل توقيع لكتبها مع أعضاء الصالون ، و يُذكر أن صالون هيروبولس هو صالون ثقافى يُعقد دوريا بمحافظة السويس و كان قد أسسه الكاتب الشاب محمد التهامى .

Wednesday, March 10, 2010

مجلة المرأة اليوم تغطي الإحتفالية



في مجلة المرأة اليوم .. عدد 4 مارس 2010
كتبت شيماء الجمال


عيد الانتماء


نظم برلمان الشباب بمركز شباب الجزيرة النموذجي بالتعاون مع المجلس القومي للشباب مؤخرا احتفالية ((عيد الانتماء .. أنا مصري)), الحدث بدأ من خلال الفيس بوك وعبر ((جروب)) يحمل الاسم نفسه, وتم تنفيذه فعليا بحضور جماهيري وإعلامي كبير اتردي فيه الحضور ملابس تحمل ألوان علم مصر فضلا عن اللافتات التي تؤكد حبهم للوطن.


شارك في الاحتفالية المهندس محمد عبد المنهم الصاوي مؤسس ساقية الصاوي ود. محمد حسين أستاذ التنمية البشرية ود. نادية العوضي رئيسة الاتحاد الدولي للإعلاميين العلميين ورئيس مكتب مصر للمركز الدولي للصحافيين, د. شريف عرفة رسام الكاريكاتير وخبير التنمية البشرية, والطفل المصري العبقري محمود وائل الذي يعد أذكي أطفال العالم والذي تبناه علميا د. أحمد زويل.


واختتمت الاحتفالية بتكريم الفائزيم في المسابقة وهم: مروة حسن في المجال العام, وهبة العفيفي في المجال الثقافي, وفي المجال الرياضي تم تكريم أيمن فهيم ومحمد يوسف, كما تم تكريم الطفل محمود وائل والمهندس محمد الصاوي.

كلمتنا في تغطية للحفل



في مجلة كلمتنا عدد شهر مارس 2010
كتبت دعاء جميل


سمعت عن عيد الانتماء المصري؟




عيد الانتماء المصري, كان في يوم من الأيام مجرد حلم, بدأته على الفيس بوك مجموعة من الشباب الحر, اللي مش تابع لأي حزب, وقدروا بمجهودهم وإصرارهم, يحولوا الحلم ده لحقيقة, وكانت البداية, حفلة في مركز شباب الجزيرة يوم 11 فبراير, واللي كانت بمثابة انطلاقة لأفكار وأحلام وآمال كتير من شباب مصر, لمستقبل مصر.
من أهم أحداث الحفلة, تكريم 10 شباب في مسابقة أنا مصري, اللي كان هدفها تسليط الضوء على الشباب المصري اللي بيعمل إنجازات - حتى لو كانت صغيرة - ومش واخد حقه, في مجالات الرياضة والثقافة والعلم.


وكنوع من التأييد والمساندة, حضر الحفلة مجموعة من الشخصيات المهمة, زي المهندس ((محمد عبد المنعم الصاوي)), مؤسس ساقية الصاوي, والفنان ((محمد فهيم)), والمطرب المميز ((حمزة نمرة)), والدكتور ((شريف عرفة)), مدرب التنمية البشرية ورسام الكاريكاتير, والدكتور ((محمد حسين)) زميل أكاديمية التنمية البشرية بإنجلترا, ودكتورة ((نادية العوضي)) رئيس الاتحاد الدولي للإعلاميين العلميين, ورئيس مكتب مصر للمركز الدولي للصحفيين, وأول من تسلق قمة أعلى جبل في إفريقيا, والطفل ((محمود وائل)) أذكي طفل في العالم.


ومن خلال التعاون مع المجموعة الدولية للتدريب والتوظيف, تم منح مجموعة من الاستمارات للشباب المشاركين في الحفل, وتقديم دورات تدريبية في الكمبيوتر واللغات من خلال شركة سمارت مايند.
وكل ده, تم تحت شعار اختاره فريق عيد الانتماء, عشان يركز عليه مجهوده السنة دي, وهو ((النجاح الشخصي)) لأن لو كل واحد نجح في مكانه, وركز فيه, مصر كلها هتنجح.

Sunday, March 7, 2010

تغطية أسرار الغد للإحتفالية



في جريدة أسرار الغد عدد شهر مارس 2010
كتبت دعاء جميل


عيد الانتماء .. أنا مصري، تحت هذا المسمى وتحت شعار النجاح الشخصي احتفل مجموعة من الشباب المصري المحب لمصر والغير منتمى لأي حزب أو تجمع في مركز شباب الجزيرة يوم الخميس الماضي الموافق الحادي عشر من فبراير بعيد الانتماء، وهو الفكرة التي بدأت من الفيس بوك من الكاتب الشاب محمد التهامي بعد أحداث مباراة مصر والجزائر المؤسفة في أم درمان بالسودان.


بدأ الحفل بتقديم العديد من فرص العمل من خلال التعاون مع المجموعة الدولية للتدريب والتوظيف وذلك بتقديم مجموعة من الإستمارات للشباب المشارك في الحفل ، وكذلك منح العديد من الدورات التدريبية في مجالات الكمبيوتر واللغات من خلال شركة سمارت مايند .. يعقبها حديث عن فكرة عيد الانتماء أنا مصري وعن أهداف فريق عيد الانتماء، ثم الإعلان عن مبادرة تحقيق الأهداف والنجاح الشخصي.


ومن ضمن برنامج الحفل كان تكريم المتسابقين العشر الفائزين في مسابقة عيد الانتماء أنا مصري من خلال فريق عمل عيد الانتماء وهم محمد التهامي صاحب الفكرة وشيرين ثروت منظم الإحتفالية وقائد الفريق وضحى حلمي المسئول الإعلامي ودعاء جميل مسئول فريق الكتابة وإسلام منير مسئول الدعاية والتسويق، وسيصدر قريبا كتاب يضم قصص نجاح العشر فائزين يصدر عن مكتبة جرير، ومن المنتظر أن يكون حفل توقيع الكتاب خلال شهر مارس ويعقبه في الأول من ابريل ندوة عن شخصية أحمد عرابي في ذكرى مولد تقام في ساقية الصاوي وسوف يتم الإعلان عن ميعاد صدور الكتاب وحفل التوقيع من خلال الجروب الرسمي لعيد الانتماء على الفيس بوك وهو أول فبراير عيد الانتماء .. أنا مصري.



حضر الحفل والمهندس محمد عبد المنعم الصاوي مؤسس ساقية الصاوي, والفنان محمد فهيم, والمطرب المميز حمزة نمرة, والدكتور شريف عرفة مدرب التنمية البشرية ورسام الكاريكاتير, والدكتور محمد حسين زميل الأكاديمية للتنمية البشرية بانجلترا, ودكتور نادية العوضي رئيس الإتحاد الدولي للإعلاميين العلميين ورئيس مكتب مصر للمركز الدولي للصحفيين وأول من تسلق قمة أعلى جبل في أفريقيا والطفل محمود وائل أذكى طفل في العالم.

Thursday, March 4, 2010

تغطية جريدة عين للحفل



عيد الانتماء يوم في حب مصر

جيل متهم بأنه غير منتمي لبلده, جيل يشكك الكثيرين في حبهم لمصر, هذا الجيل هو الذي خرج من بين أفراده من جعل كلمة ((أنا مصري)) شعارا ليوم اختار ان يسميه عيد الانتماء.



مصطفي عزت – محمد علي
عين : السعودي محمود



((وأكرهها وألعن أبوها بعشق زي الداء وأسيبها وأطفش في درب وتبقي هي في درب وتلتفت تلاقيني جنبها في الكرب)), هكذا عبر صلاح جاهين بكلمات بسيطة وعميقة عن عاطفة الانتماء للوطن, وتلك العاطفة التيتجذبك من رموش عينك لتصبح أسيرا لأرض وتراب وهواء.


قد نسهو أحيانا عن هذه العاطفة وبردمها غبار الظروف والمشاكل والأزمات ونتجاهل تلك العاطفة النابضة داخلنا, ولكن يظل حب الوطن جزءا في تكويننا العاطفي لا يمكن إزالته, وقد أدرك مجموعة من الشباب أنه رغم كل المشكلات والتي تمر بوطننا إلا أن انتمائنا له ما زال قويا داخلنا, فقرروا إزالة الغبار وإيقاظ مشاعرنا الوطنية النائمة, وقرروا أن يجعلوا أول فبراير عيدا للانتماء وقد لاقت تلك الفكرة ترحيبا كبيرا من الشباب والمثقفين الذين اعتبروها خطوة مهمة للتعبير عن حب مصر.


وقد بدأت الفكرة بجروب على الفيس بو ووصل عدد المشتركين فيه إلى 8 آلاف عضو في فترة قصيرة مما جعل أصحاب الفكرة يسعون لجعلها أمرا واقعا حتى تحقق ذلك في مركز شباب الجزيرة يوم 11 فبراير, حيث أقيم حفل لتكريم الناجحين من مشاهير مصر, وقد كرمت ايضا إدارة الحفل عددا من الشباب الذين حققوا إنجازات تشجيعا لهم, وقد حدثنا محمد التهامي صاحب الفكرة قائلا : ((بدأت الفكرة من رواية "هيروبولس" والتي كانت تتعلق بالانتماء لمصر وكانت مجرد فكرة إلا أنه بعد ما حدث للمصريين في أم درمان ووجدت أن روح الانتماء سيطرت على الشباب المصري فوجدت أنها فرصة لطرح فكرة عيد الانتماء, بعدها استعنت بالأستاذة شيرين ثروت, وهي أستاذة في تنظيم الأعياد والاحتفالات, ورحبت بالفكرة وبدأت تنظم لعيد الانتماء بعدها قمت بعمل جروب على الفيس بوك كنوع من الدعاية لعيد الانتماء واتصلت ببعض القنوات الفضائية للدعاية لهذا اليوم, ونحاول أن يستمر عيد الانتماء وأن يكون هناك احتفال به كل عام ومن المقرر أن يكون عيد الانتماء في أول كل فبراير, وقد اخترنا ذلك اليوم لأنه اليوم الذي نفي فيه أحمد عرابي من مصر وقد اقيم الاحتفال بالعيد هذا العام متأخرا نظرا لظروف الامتحانات)), وقد كرمت إدارة الحفل الأستاذ محمد عبد المنعم الصاوي صاحب ومؤسس ساقية الصاوي نظرا للإسهامات الثقافية الكبيرة للساقية, وقال الصاوي : إن شعار الساقية "تسقي علما وثقافة" وأن حلمه بإنشائها هو أن تساهم الساقية في التنمية الثقافية في كل فروعها, ومجالاتها, وقال : إن الشباب الذين يأتون إلى ساقية الصاوي عندهم وعي, ويبحثون عن الثقافة ويري أن الجيل الحالى من الشباب يملكون طاقة رهيبة للتغيير.


وعن رأيه في فكرة عيد الانتماء قال : إنها فكرة قيمة جدا وأكبر رد على المشككين بأن الانتماء قدمات بداخلنا وتمني أن يكتب لهذه الفكرة الاستمرار.
وقد كرم الحفل ايضا أذكي طفل في العالم وهو محمود وائل باعتباره احد الذين حققوا انجازا لمصر, وقد قال الطفل : إن فكرة عيد الانتماء فكرة جميلة وأتمني أن تستمر دائما.
كما شجع الدكتور شريف عرفة رسام الكاريكاتير ومحاضر التنمية البشرية فكرة عيد الانتماء قائلا إنها فكرة رائعة خاصة مع تكريم الشباب الناجحين, لأن هذا التكريم يعطيهم دفعة معنوية لتحقيق نجاحات أكبر وأتمني أن يزيد عدد المكرمين في السنوات المقبلة.
وأضاف : ((كنت أتمني ألا تكون أحداث مباراةالجزائر هي الشرارة التي أشعلت بداخلنا الانتماء, وقد خصصت فصلا كاملا في كتابي الجديد "تخلص من عقلك" عن الانتماء)).


وقد تحدثنا أيضا مع عدد من الشباب الناجحين والذين تم تكريمهم في الحفل منهم رامي موسي, وهو حفيد الرئيس محمد نجيب وأحد مساعدي الجراح العالمي د. مجدي يعقوب والذي قال : إن هذا التكريم قد أعطاه دفعة معنوية هائلة وأعطاه رغبة في أن يحقق تقدما أكبر وقال : إنه يتمني أن يستمر عيد الانتماء وأن يكون العيد كل عام.


وتحدثنا أيضا مع مروة حسن مديرة تدريب في مركز دراسات واستشارات علوم الفضاء في جامعة القاهرة وأحد أعضاء فريق ((أنا مصري)) الغنائي والتي عبرت عن سعادتها الشديدة بتلك الجائزة قائلة : إنه عقب تخرجها في قسم الفلك بكلية العلوم كانت ترغب في تغيير مفهوم الناس عن هذا العلم وأن تكريمها كان حافزا أكبر للاستمرار في مجالها.
والسؤال حاليا, هل سيأتي يوم نحتفل فيه بعيد الانتماء بنفس حماسة احتفالنا بعيد الحب؟.

محمد التهامي يتحدث عن الاحتفال في صباح الخير يا مصر


وفي موقع أخبار مصر ... تم نشر خبر باسم الأديب محمد التهامي
بعد الحفل وفي يوم السبت الموافق 13 فبراير 2010



أكد الكاتب والروائى محمد التهامى مؤسس جماعة "أنا مصرى"عبر الموقع الإجتماعى "فيس بوك" أن تخصيص الأول من فبراير يوماً للإنتماء جاء بعد مباراة مصر والجزائر والحاجة لإظهار مشاعر الحب لبلدنا مشيراً الى أن تخصيص الأول من فبراير هو لأن الزعيم أحمد عرابى تم القبض عليه فى هذا اليوم وهو أول مصرى يعيد كلمة "أنا مصرى" بعد سنوات طويلة من الخضوع للدولة العثمانية.


واضاف التهامى فى حوار مع برنامج صباح الخير يا مصر بالتليفزيون المصرى السبت انه سيتم تكريم شباب مصريين من النماذج الناجحة فى يوم الانتماء، وسيتم اختيارهم من خلال الترشيحات التى يتم تقديمها عبر الجروب، وتشمل شروط التكريم أن يكون المتقدم قد قدم إنجازاً لمصر ولو كان بسيطا، وأن لا يتعدى عمره 30 عاما، يذكر أن الجروب يضم 1969 عضوا حتى الآن.


وأضاف أن الجماعة أنضم لها كثير من النماذج الإيجابية من الشباب مثل مساعد الدكتور مجدى يعقوب البالغ من العمر 25 عاماً والطفل العبقرى محمود وائل الذى كان أمنيته أن يلتقى بالعالم أحمد زويل وأصحاب الإختراعات والإنجازات.


وتابع أنه يتم عمل ندوات يحاضر فيها الإعلامى الشاب أحمد يونس ورسام الكاريكاتير دكتور شريف عرفة والكابتن نادر السيد، ولاعب المنتخب الوطنى "جدو"، وحنان مفيد فوزى، ومحمد عبد المنعم الصاوى، ومحمود وائل أذكى طفل فى العالم مشيراً الى انه سيتم تنظيم إحتفالية فى ساقية الصاوى شهرياً للإحتفال بالرموز المصرية المتميزة فى كافة المجالات وسيتم الإحتفال بيوم ميلاد المناضل أحمد عرابى فى شهر ابرايل المقبل.


وأشار التهامى انه قام بتأليف العديد من الروايات مثل "بنى أدم مع وقف التنفيذ" التى تتناول أفكار المراهقين وأرائهم وكيفية اشغال وقت فراغ هؤلاء المراهقين بحب البنات و الحديث معهم وأسم الرواية يدل على الشخصيات التي تحاول أن تفعل شيء و تفشل فيه ورواية "هيروبوليس" التى تمثل دعوة للتعايش مع الأديان.

تقرير برنامج 48 ساعة عن الإحتفالية


في برنامج 48 ساعة الذي يعرض على قناة المحور
عرض تقرير عن احتفالية عيد الانتماء
في يوم السبت الموافق 13 فبراير 2010



(بجد الكلام اللي قاله الأستاذ سيد على كان غريب جدا .. لدرجة أني ضحكت
قال أن مفيش حد بيقول أنه بيحب الصين ولا أمريكا
وأن دول شباب ....


بجد لا تعليق غير أنه عرض تقرير بتوع الانتماء طالعين في التلفزيون)

محمد التهامي يقول صباح الخير يا مصر


في برنامج صباح الخير يا مصر كان الأديب محمد التهامي يتحدث عن إحتفالية عيد الانتماء
في يوم السبت الموافق 13 فبراير 2010



أول فبراير .. يوم في حب مصر


أول فبراير ..
يوم في حب مصر



خبر جريدة عين 17 ديسمبر 2009 .. كتابة بسنت ابراهيم



يا تري ممكن نستفيد ازاي من التجمع الكبير للشباب في حب مصر وانتمائهم لبلادهم وياتري كل واحد فيكم بيقرا الموضوع دلوقتي فكر هيعمل ايه إيجابي في اليوم ده ((لمصر))؟




في الفترة الاخيرة بقي طبيعي انك كل ما تدخل الفيس بوك تلاقي جروب لحب مصر أو لرسم أطول علم لمصر وهكذا 100 جروب وجروب كل عناوينهم ((مصر .. مصر)) النهاردة بنقدم لكم نموذج منهم وهو جروب "أول فبراير عيد الانتماء .. أنا مصري" وهدفه أن يكون أول فبراير عيد كل المصريين عيد انتمائنا لمصر نفتخر ببلدنا ونحس بيها من غير حاجة .. نحتفل كل سنة في يوم 1 فبراير وكل واحد فينا يقول بعلو صوته "أنا مصري".


جروب "أول فبراير عيد الانتماء .. أنا مصري" وصل في وقت قياسي إلى ما يقرب من ألفين عضو والهدف إنه يوصل لعشرة آلاف عضو على الأقل قيل يوم الاحتفال.


أما عن سبب اختيار أول فبراير تحديدا كما أوضح أصحاب الجروب فهو يرجع إلى الزعيم المصري أحمد عرابي الذي يعتبر أول مصري قرر الاعتراف بهويته بعد سنوات طويلة من فقدانها.


وفي أول فبراير تم إلقاء القبض عليه وأعلنت انجلترا احتلالها لمصر ((عرابي)) الذي يعتبر أول واحد رجع كلمة ((أنا مصري)) بعد سنين كنا عايشين فيها كتابعين للدولة العثمانية.


محمد التهامي 24 سنة كاتب وصاحب فكرة الجروب بيقول:
الفكرة بدأت بأن ليه مش بيظهر حبنا لمصر إلا لما يكون فيه مباراة كرة قدم ليه ما يكونش فيه يوم اسمه عيد الانتماء؟ عيد لبلدنا .. بس ده مش معناه أننا هنحب البلد في اليوم ده بس كمان نفسنا نشجع الناس إنها تحب مصر وتفتخر بمصر وتحب كل شيء مصري .. ضحى حلمي 17 سنة طالبة ثانوي ومديرة الجروب بتضيف: إن إحنا مصريين هدفنا نعمل حاجة لمصر .. ومن حقل كل المصريين يشاركونا في مشروعنا وبالفعل شباب كتير متحمسين للفكرة وبيشاركونا من كل محافظات مصر وعن الدعم فلحد دلوقتي العيد قائم بجهود ذاتية لغاية ما نلاقي حد يدعم الفكرة وإحنا بنرحب بكل الأفكار وبأي حد عايز يشاركنا.


وتكمل ضحى قائلة: اليوم ده هيكون عبارة عن احتفال يشارك فيه كل المصريين من مختلف الطوائف والفئات وهنغني لمصر وهنعلق أعلام بلدنا في كل حتة وهنفتخر بكل حاجة مصرية.


وكمان فيه مفاجأة أول مرة نقولها إننا هنكرم عشرة شباب شايفينهم نماذج مشرفة في مصر في كل المجالات وفي النهاية بندعوا صحفية ((عين)) أن تكون راعي لحملتنا "عيد الانتماء المصري".

Wednesday, March 3, 2010

عيد الانتماء بالمصري الفصيح


الأديب محمد التهامي والدكتور رامي موسي

في حديث عن عيد الانتماء
ببرنامج بالمصري الفصيح مع الإعلامية ريم مجاهد
على قناة ON TV
يوم الخميس 25 فبراير 2010


Part 1



Part 2




Part 3



كتب