Featured Post

ازاى تكتب رواية الجزء الثانى

Friday, October 15, 2010

محمد التهامى فى صالون هيروبولس



محمد التهامى فى صالون هيروبولس
السويس مدينة تستحق أن يعبر عنها عملا دراميا ... تعدد دور النشر و إنتشارها ميزة و ليس عيبا
**************************
هند حسن


نظم صالون هيروبولس الثقافى حفل توقيع المجموعة القصصية "شباب صينى " للكاتب محمد التهامى ، و شباب صينى هو ثانى مجموعة قصصية للتهامى بعد مجموعتته الأول " بنى أدم مع وقف التنفيذ " و قد صدر له أيضا "هيروبولس " رواية والكتاب البحثى " اشتغل و أنت فى البيت"
و قال التهامى عن بداياته لقد قال لى أحد الشخصيات الأدبية فى السويس إننى لا أصلح للكتابة و ذلك عندما ذهبت إليه ببعض كتاباتى لأعرف رأيه فيها و كنت و قتها مازلت فى المرحلة الثانوية ، و لكن كلامه هذا لم يصيبنى بالإحباط ، على العكس لقد ولد فىّ إصرار و عزيمة على الاستمرار فى الكتابة و النجاح فيها .
و أضاف التهامى وقد أصدرت " بنى أدم مع وقف التنفيذ " بعد إنهاء دراستى الجامعية مباشرة .
و عندما سُئل عن السويس باعتبارها من الأقاليم و هل كانت تشكل حجر عثرة و عائقا أمام طموحه الأدبى ، أجاب تهامى .... ربما هذا الكلام قد يكون صحيحا إلى حد ما ، ففى كل الدنيا العاصمة هى بوابة النجاح و برغم إنى قد بدأت من القاهرة إلا اننى قد تأخرت قليلا عن بعض أصدقائى القاهريين و الذين بدأوا مشوارهم الأدبى معى و ذلك بسبب تواجدى و إقامتى الدائمة فى السويس .
و فى سؤال له عن بعض دور النشر التى تستغل الكُتاب الشباب و لا تُعطيهم كامل حقوقهم المادية عن طريق إخفاء أرقام المبيعات الحقيقية – قال تهامى – أنا ككاتب فى بداياته لا يهمنى الحق المادى بقدر بقدر ما يهمنى الحق الأدبى و كل ما أسعى إليه هو نشر أعمالى و التواصل مع القراء .
و عن دور النشر و نشاطها المتزايد فى نشر أعمال الشباب بالرغم من إنه لا يوجد حركة نقدية تقابل هذا الكم من الأعمال المنشورة – قال محمد التهامى – نعم لقد أصبح إمكانية النشر متيسرة و زادت دور النشر و تعددت فى السنوات الثلاث الماضية ، وهذا ليس عيبا بل ميزة يجب أن تُستغل فى نشر إبداعات الشباب و أعمالهم و فيما بعد سوف تفرز هذه الأعمال نفسها و بمرور الوقت لن يتبقى إلا ما يستحق البقاء و لن يستمر إلا الكُتاب الذين يؤمنون بنفسهم و موهبتهم

لقد قال الأديب إبراهيم عبد المجيد عندما بدأت كان معى ما يقرب من ثلاثمائة كاتب ، لم يستمرمنهم إلا ستة فقط .
و حول هيروبولس الرواية التى تحكى تاريخ السويس خلال المائة عام الأخيرة و التى أُخذ منها أسم الصالون ، سُئل التهامى لماذ لم تتحول لمسلسل تليفزيونى حتى الآن ؟ فأجاب – هناك محاولات عديدة و لكن لم تتحقق أى منها وفى كل الأحوال السويس مدينة تستحق أن يعبر عنها عملا دراميا يكون البطل فيها هو المدينة نفسها و حاليا أنا أعكف على كتابة جزء ثانى للرواية.
و الجدير بالذكر أن محمد التهامى كان قد عمل بمجلة كلمتنا و إذاعة حريتنا بالإضافة لأنه أحد مؤسسى إحتفالية عيد الانتماء و التى تُقام فى فبراير من كل عام و تهدف الإحتفالية لتكريم الشباب المصرى المتميز فى مختلف المجالات بالإضافة لإحياء ذكرى الشخصيات المصرية التى آثرت التاريخ المصرى .
Post a Comment

كتب