Featured Post

ازاى تكتب رواية الجزء الثانى

Wednesday, July 22, 2009

عبد الناصر زعيم عاطفي



تصلني رسائل
تسألني عن رائي في الرئيس الراحل بسبب ما كتبته عنه في هيروبولس ..
يأتي لي السؤال الأبدي أيهمها تفضل عبد الناصر و السادات


بما أننا اليوم في ذكري الثورة ...
بالطبع لن أكتب كلام مكرر مثل كل الجرائد التي تمجد في عبد الناصر
الغريب أنها لو كانت قومية تمجد له تتحدث أن الرئيس مبارك مازال يسير على مبادئه
و إذا كانت معارضة تتحدث أن الرئيس مبارك خالفه في كل شيء


عبد الناصر بالنسبة لي شخصية محيرة جدا

شخصية انتصرت و انهزمت

كان في لحظات شديد الذكاء و شديد الشعبية

لو عبد الناصر سيئ كيف أجمع عليه كل هؤلاء الناس

شعبية عبد الناصر رهيبة في كل البلاد التي زراها و لم يزورها

الناس البسطاء يحبون عبد الناصر فى أمريكا الجنونية و غابات أفريقيا و أدغال الهند حتى الان

عبد الناصر كان لديه شعبية أكثر من أوباما الآن

عبد الناصر فى رائي المتواضع الذي توصلت له أثناء كتابة هيروبولوس أنه شخص عاطفي

يتحدث من القلب فيصل كلامه إلى القلب


ووضحت ذلك في المشهد الذي جاء به إلى هيروبولس بعد هزيمة 67 بمفرده و الدموع في عينه كلما شاهد خراب يحمل نفسه المسؤولية
كما سمعت حكايات كثيرة جدا من كبار السن أنهم قابلوا عبد الناصر و كان يتحدث إلى البسطاء و يشجعه على المقاومة بدون أي حراسة
عبد الناصر كان يعيش في شقة صغيرة
عبد الناصر كان يشبه الفرسان و لكنه عاش في عصر لا يعرف الفروسية
عبد الناصر كان يمتلك أحلام لا حصر لها
حلمه أن تكون فى كل قرية مصرية أوبرا
حلمه أن يتحد العرب
حلمه أن يجتمع فقراء العالم فى حركة عدم الانحيازلحماية حقوقهم
و مئات و مئات من الاحلام


ولكنه
انخدع في أصدقائه بسبب عاطفته
أدي ذلك الي الهزيمة
أدي ذلك الى كبت الحريات
أدي ذلك الي إلغاء فكرة الديمقراطية التى كانت سائدة في عصر فاروق
في النهاية علينا أن نفخر أن عبد ناصر كان مصري و أنه زعيم عالمي
أنه لا يقل عن غاندي او مانديلا او جيفارا


هذا رأيي باختصار فى الزعيم الراحل و أتمني أن نلغي فكرة ايهما تفضل عبد الناصر أم السادات لان المهم القادم


محمد التهامي

عندما يقول لك المدير "تحدث عن نفسك"... إياك أن تحكي له "طفولتك المعذبة


مقالة لي فى صحفية الدستور الاسبوعية


عندما يقول لك المدير "تحدث عن نفسك"... إياك أن تحكي له "طفولتك المعذبة"!


بما أن المقابلة الشخصية، حجر الزاوية في قبولنا بالوظيفة من عدمه، فإن هناك عدة أسئلة لو فهمناها بشكل غير صحيح، فسوف نجيب عليها بأسلوب غير صحيح أيضا، وتكون تلك هي النهاية!


فعندما يقول لك مديرك المستقبلي "تحدث عن نفسك"، فلا يجب أن تتحدث إليه عن طفولتك وعلاقاتك وامتلاكك حسابا على الفيس بوك، وإنما عن تعليمك وحياتك المهنية وطموحاتك الوظيفية.


وعندما يسألك "لماذا تقدمتَ للحصول على هذه الوظيفة؟" فلا تقل له "من أجل المال"، حتى لو كانت هذه هي الحقيقة، وإنما يجب عليك إظهار الاهتمام بالانتماء للشركة لأهميتها وريادتها، ويقينك بقدرتك على المساهمة بفاعلية في تحقيق الشركة لأهدافها، ثم قل له إنك علمت متطلبات هذه الوظيفة، ولما وجدت نفسك قادرا على الوفاء بها، تقدمت إليهم، ثم اذكر بعض ما يمكنك إضافته للشركة مستقبلا.


أما عندما يسألك عن معلوماتك عن الشركة، فلا تقل له ما سمعته عن الرشوة التي تحل كل المشاكل، والواسطة التي تفتح كل باب مغلق، ولكن استغل هذه الفرصة لمدح أصحاب العمل الذين ساعدوك في التحري والبحث عن هذا العمل الجيد.


عندما يسألك عما تتمتع به من مؤهلات لتولي هذه الوظيفة، فلا تقل له عن وساطاتك، أو تذكر اسم قريب لك بالمكان، ولا تجنح للمزاح كذلك، ولكن اسرد خبراتك ومهاراتك التي تجعلك الشخص المثالي لتولي الوظيفة، مظهرا حماسك، واستعدادك للتعلم وتطوير ذاتك واكتساب مزيد من الخبرات.


عندما يسألك سؤالا، فلا ترد عليه بسؤال مماثل، إلا إذا كنت لم تفهم ما قال، في هذه الحالة، يمكنك توجيه أسئلة قصيرة وسريعة لمعرفة غرض السؤال، وتقديم إجابة شافية عليه، وإذا كنت لا تعرف إجابة السؤال، فلا تؤلف، ولا تستخدم "فهلوتك" ولكن كن صريحا، واعترف بعدم معرفتك.


عندما يسألك عن سبب تركك للوظيفة السابقة، فلا تنتقد أو تشتم رئيسك السابق، مهما كان غضبك عليه، ولا تقل إنك كنت تجتهد دون أن تجد مقابلا مناسبا، ولكن قل له إنك تبحث عن تحد جديد، بعد أن حققت كل أهدافك في شركتك القديمة، وترغب في اكتساب المزيد من الخبرات.


وعندما يسألك عن نقاط ضعفك، تذكر أن المقابلة ليست الفرصة المناسبة للاعتراف بعدم قدرتك على الالتزام بالمواعيد، أو عدم إجادتك للكمبيوتر، لكن استغل السؤال لصالحك، وقل له إنك –مثلا- تهتم كثيرا بالتفاصيل، أو أنك مفرط في طموحك، أو أن أخطر عيوبك هو إخلاصك في العمل مما يؤثر على حياتك العائلية، أو قل العبارة المفضلة لصديق لي: "عيبي الوحيد أني مدمن شغل"!


آخر نصيحة: تأمل قول الإمام علي ابن طالب "اطلبوا الحاجات بعزّة، فإن الأمور تجري لمقادير"، وقول الحسن البصري: "علمت أن رزقي لم يأخذه غيري، فاطمأن قلبي"، وقول الشعراوي: "إن كنت لا تعرف عنوان رزقك، فإن رزقك يعرف عنوانك"


محمد التهامي

Sunday, July 12, 2009

حمدي ..يتمنى أن يرتبط بفتاة تشبة جيهان السادات


قلم سنون: الحلقة العاشرة


محمد حمدي
صاحب مدونة دماغي
من زمان كان نفسي أعرف اية اللى فى دماغه
ساعات كتير بختلف مع أفكار كتير له
و ساعات بقتنع بأفكار بافكاره
هو بيحترم اختلافك معه
و عشان كدة تعالوا نقدم لكم حد ماشي بدماغه


دماغك فيها اية؟

فيها أفكار حاسس انها مختلفه عن افكار السواد الأعظم من الشباب اللى فى سنى .. أو حتى الأكبر من سنى

يمكن بسبب التعليم .. أنا فى مرحلة إبتدائى إتربيت فى مدرسة راهبات . الفرنسية كانت اللغة الأولى هناك .. إتعلمت هناك الفرنساوى وكيفية تقبل الأخرين مهما كانوا مختلفين معايا .. من هنا بدأت أنفتح على معرفة ثقافات وأديان جديده .. كان سنى صغير وكنت بتشرب المعلومات زى الأسفنج ما بيشرب الميه . لما كبرت عرفت إن ناس كتير إتربوا فى الفترة دى على عدم تقبل أى شىء إلا اللى هما اتربوا عليه . من هنا جه الاختلاف


طب لية مش عايز تعيش زي الناس؟

لما دخلت المرحلة الاعدادية حصل صدام بين اللى اتربيت عليه وبين اللى شفته فى المجتمع . ساعتها قررت أعيش زى الناس وأبطل أسأل (ليه , إزاى) .. بعد فترة أدركت إنى مستحيل هقدر أعيش كده .. وقررت أرجع تانى لدماغى والى يحصل يحصل

حصل صدام بين افكارى ومعتقدات الآخرين . وفشلت ألاقى حد يتفاهم مش يتخانق معايا. من هنا اتجهت للكتابه والنشر لدايرة أوسع من الناس اللى بقابلهم بشكل يومى عشان اعرف انا افكارى صح ولاغلط


حبيت يا محمد؟

حسيت بمشاعر إعجاب كتير , لكن علاقه حب حقيقية مدخلتهاش , يمكن لإن مسئولية كسر قلب إنسانه بنت ناس فى حالة فشل الحب بتخلينى مش عاوز ادخل علاقة حب إلا لو كنت متأكد من إنها الإنسانة اللى هعيش معاها اللى باقيلى من عمر


مين اجدع امرأة في مصر؟

أمى
ولو إنضاف على عمرى 3 أعمار كمان مش هرد 1% من اللى عملته معايا
وبتعمله
وهتعمله


غير امك مين الشخصيات العامة؟

أهم من الشخصيات العامة فيه أمهات فى أماكن تحت خط الفقر بتطلع ولاد أحسن منى ومنك ومن عشرة زينا .. هى دى أجدع ستات فى مصر
لكن لو عاوز إسم حد مشهور ممكن أقولك جيهان السادات


لية بقي جيهان و لية انت بتحب السادات عن ناصر؟

أنا بطلت عبادة أصنام من البشر .. بالتالى أنا مؤمن أن لكل رئيس حكم مصر مجموعة عيوب ومميزات . من وجهة نظرى (توليفة) عيوب ومميزات السادات هى أفضل توليفة للتلات حكام اللى حكمونا

ليه جيهان لإنها قدرت تقوم بدور فعال وحقيقى فى حياة رئيس الجمهورية بذكاء , بحيث متظهرش انها متسلطه وفى نفس الوقت متقعدش فى الضل
زمان كنت أبيض وإسود فى إختياراتى .. كنت بحب ناس بجنون وأكرة ناس بإفترا .. النهرده إتعلمت إن فى الحياة مساحات واسعة من تدرجات الألوان بين الأبيض والإسود


نفسك ترتبط بواحدة شبه جيهان السادات و توقف جنبك زي ما وقفت جنبه؟

نفسى أرتبط بإنسانة تكون جنبى وأكون جنبها لحد ما نكون عواجيز ومبقاش فينا أى شىء مادى يجذب الأخر


تفتكر ان مجتمعنا فى وسط الضغوط دى ممكن حاجة حلوة تحصل؟

ده فعلا بيحصل كل يوم .. وده سر الشعب المصرى الى بيطلع من عز الأزمة بحاجه كويسه ويقدر يتكيف مع كل الظروف الصعبه حوالية .. أظن ربنا لو دخل الشعب المصرى جهنم هيقدروا برضوا يتكيفوا معاها ويعيشو فيها

المصريين اخترعوا لغات حيه جديده زى الفرانكو اراب للموبايل
ولغة الرنات عشان معهمش رصيد


شايف مستقبل مصر ازاي؟

مستقبل مصر متقلب زى موج البحر .. واللى يقولك انه شايف اى حاجه يبقا كداب


خايف من المستقبل؟

لا خالص
انا خايف من التقلبات اللى هنشهدها وفى نفس الوقت مش مرتاح فى الوضع المستقر
مصر عامله زى الكتكوت اللى الحاوى كان بيخليه يرقص على الصفيح من خلال انه يسخن الصفيح تحت رجله .. الكتكوت هيجوع لو منطش ولو وقف هيتلسع


امتي تحس انك مضايق ؟

لما بلاقى موضوع حسمناه من الف سنه وحد لسه بيفتحه او يجادل فيه , ولما اشوف موقف المس فيه اد ايه لسه فى ناس عندها ازدواجية فى افعالها


ساعات بحس يا محمد انك بتحارب طواحين الهوا؟

أنا مش بحارب أصلا ! أنا بطلع الكلام اللى جوايا وخلاص .. لو صادف وحد اتغير بسببه - وده نادر - يبقا انا كسبت مكسب كبير .. ولو محدش اتغير يبقا انا برضو مستفيد ان طلعت اللى فى " دماغى



كتب