Featured Post

ازاى تكتب رواية الجزء الثانى

Tuesday, April 28, 2009

شبايك : لم يترك مصر و لا هى تركته


قلم سنون: الحلقة السادسة


رءوف شبايك، خريج كلية التجارة لعام جامعة الإسكندرية يعيش فى خليج .. و له عدد من الكتب فى التنمية البشرية و له مقالة أسبوعيه فى صحفية الدستور الاسبوعية
يري مصر من الخارج .. مع بيقدم التفاؤل و الامل و لكنه يعاني من شعور بسبط بالاحباط سوف نجده فى كلامه و أفكاره


- مدى تأثير رؤوف شبايك فى مصر قياسا بالدول العربية الاخرى ؟

تأثير رءوف شبايك بسيط جدا- في مصر وبقية الدول الأخرى- وهذا معناه أن عليه بذل المزيد من الجهد وتقديم المزيد من الأعمال.


- متى جاء لك شعور أنك في أحتياج الي العودة الى مصر ؟

رءوف قد يكون مقيما خارج مصر، لكنه لم يترك مصر ولا هي تركته، وإقامته خارج مصر سمحت له برؤية الصورة من بعيد، ما مكنه من وضع يده على بعض العيوب الواجب تغييرها في مصر، وغيرها من بلادنا العربية.


- هل سوف تصل الى ما وصلت من نجاح إذا استمرت حياتك فى مصر ؟

بكل صراحة لا، لأن الخروج من مصر وتحديدا إلى الإمارات سمح لي بالتعرف على جنسيات كثيرة جدا، من كل بلاد الأرض، ما مكني من التعرف على ثقافات وأفكار أخرى، وهذا ما نحتاجه في مصر، الانفتاح أكثر على ثقافات أخرى، خاصة في مجال التجارة والتسويق والتنمية الذاتية، وليس في مجال أفلام الحركة والإغراء أو الموسيقى والرقص كما يحدث الآن.


- ما هي الاشياء التى تتمني أن تتغير فى تفكير الشعب المصري ؟

التفاؤل، و عدم الرضا بعبودية الوظيفة وبدء النشاط التجاري، وتقبل الرأي الآخر، وتقبل فكرة أن وقوع الواحد منا في خطأ ما ليس عيبا أو وباء، فكلنا بشر، والبشر يصيب ويخطأ، وإلا كنا كلنا ملائكة لا نستحق أن نعيش على الأرض

Wednesday, April 22, 2009

رنا : مش عارفة بالضبط بس يمكن


قلم سنون: الحلقة السابعة


كانت بتكتب فى كلمتنا و شباب شو و نحلم
جدعه
بتحب تكتب
كتبت مقدمة هيروبولس
متحيز لموهبتها جدا
حاسس انها مش عارفة تستغل موهبتها
هي بتحاول تقرأ عشان تزود معرفتها يمكن تلاقي طريقها
هتوصل أو مش هتوصل هي اساسا مش مهتمة بالموضوع ده


بتقضي يومك في القاهرة ازاي؟

دلوقت والتيرم ده بالأخص عندي 3 أيام بس محاضرات بنزل فيهم الجامعة أحضر محاضراتي ولو في حفلات توقيع ف المركز الثقافي لناس أعرفها بروح أحضرها
وساعات باخد زمايلي ونحضر فيلم قصير وندوة عنه ف نفس المركز
وناوية أنزل مع المدونين عالبورصة
كل خميس


هتعملي اية لما ترجعي العريش؟

مش عارفة بالضبط بس أكيد صلتي بالقاهرة مش هتنقطع ممكن أشتغل أواحتمال أكمل مجستير ف مجال دراستي في نفس جامعتي


بتكوني اكثر حيوية فى القاهرة عن العريش؟

أه جدا بيبقى عندي نشاط وحيوية وطاقة بجد بتختفي ف العريش
مش عارفة بالضبط بس يمكن عشان القاهرة فيها أماكن ومجالات كتير وكل يوم في جديد غير العريش صغيرة واللي بتبات فيه بتصبح فيه


بعدتي لية عن الاعلام و الصحافة .. بعد ما كانت بدايتك قوية؟

المثل بيقول صاحب بالين كداب عشان أنجح ف دراستي لازم تبقى هي كل تركيزي خصوصا بعد ما حسيت ان الصحافة مش هي اللي بحلم بيه


اية الحاجة اللى ممكن تخليكي مبسوطة؟

ممممم حاجات كتير
لما بلاقي ناس بتحب بعضها وبتساعد بعض من غير مقابل ببقى مبسوطة
لما أشوف طفل صغير بيضحك ببراءة ببقى مبسوطة
لما أعمل تجربة جديدة عليا ببقى مبسوطة
لما أكون سبب في اسعاد شخص ببقى مبسوطة
لما أنجح
حاجات كتير

Sunday, April 19, 2009

مقالة فى مجلة نحلم الالكترونية


مقالة فى مجلة نحلم الالكترونية


هو شخص يملك عدد كبير من المشاعر المختلطة
أحيانا تجده في قمة تفاؤله
وأحيانا تجده في قمة الإحباط
ومع ذلك هو لا يستسلم لاحباطاته..
ومتمسك بكل أحلامه..
ولا يتنازل عنها..
مهما أحبطته بعض القيود..
وهو يخطوا في طريقه لتحقيق أحلامه
بخطى ثابتة مستقره.. و .....
وهادئة..
لذلك يحقق النجاح خطوة.. خطوة
فحقق نجاح لا بأس به على قدر ما سعى
وقدر ما اجتهد..
وظني انه سيحصل على مكانة كبيرة جدا في القريب العاجل



وأنا منذ أن عرفته
وأيضا عرفته مثل صبري في نفس الزمان والمكان
وهو مقر جريدة شباب مصر
لا طيب الله ثراها
فأنا لا أخجل من إعلاني لكره هذا المكان
وكرهي لصاحبه بل وعدائي له
واستمراري في محاربته حتى أنل حقي المفقود لديه..



فأنا لا احمل لهذا المكان أي ذكرى طيبه غير ذكرى واحدة فقط
هي مجمل ذكريات في تعرفي على أصدقائي الصحفيين
الذين تعرفت عليهم هناك واللذين استمرت علاقتي مع معظمهم حتى الآن..
باستثناء من تخلوا عن أحلامهم الصحفية..
وربما هذا هو مكسبي الوحيد في هذا المكان..



أقول ومنذ أن عرفت صاحب تلك السطور
وأنا أرى فيه قدرة هائلة على الحلم..
والتشبث بالنجوم
لكنه يحتاج في رفقته من يعينه على التحليق في الهواء
لينل أحلامه..
فهو صاحب هذا الحلم الذي يضمنا معاً الآن..
نعم..
فمجلة نحلم كفكرة مجلة تجمعنا كمجموعة أصدقاء معاً
كانت فكرته..



لا أتذكر من هو صاحب اسم نحلم ربما يكون صبري..
لكنى أتذكر أن صديقي وحبيبي محمد التهامي
وهو من أحكى من قلبي اليوم عنه
كان قد اقترح فكرة عمل مجلة الكترونية تضمنا معاً
وكان قد فكر في تسميتها طز
ربما كان الاسم لذيذ رغم غرابته
لكن الآراء اجتمعت على انه لن يكون اسم صالح للمجلة
وفي غيابي عن أسرة كلام شباب (صفحة شباب مصر التي كنا نحررها معاً)
لإقامتي بمدينة العريش حينها
فوجئت بخروج المجلة للنور فجأة تحت اسم نحلم
وسعدت لهذا جدا رغم أنني كنت أتمنى أن أشارك في ظهور الحلم..



المهم ولآن ليس هذا هو موضوعنا الآن..
فقد حدث هذا الأسبوع حدث اسعدنى للغاية
رغم أنى أراه ليس ذو شأن كبير جداً
لكنه ليس بقليل أيضاً
وهو فوز العبد لله في مسابقة اكتب عن كتاب
التي أقامتها إذاعة حريتنا مؤخراً
والكتب هو كتاب صديقي العزيز محمد التهامي
الذي اعتبر أن فوزي هو فوز له
لآن كتابه يستحق ما هو أكثر من هذا
فهو كتاب هادف ورائع..
ويحتاج فقط لطبعة ثانية أفضل في الإخراج الفني..
والحقيقة أنني عندما علمت عن مسابقة اكتب عن كتاب
كنت بالفعل قد كتبت مقال عن الكتاب وأسعى لنشرها في أكثر من مكان
لكنى صدمت بان احد شروط المسابقة ألا يزيد المقال عن 500 كلمة
وكان مقالي أكثر من 850 كلمة وهنا كانت المنشقة في أن اختصره
بما لا يخل بعرضي للكتاب وهو ما عاونتني فيه الزميلة العزيزة
إيناس حليم وهو ما اشكرها عليه
والمهم أنني أرسلت المقال في أخر يوم للاشتراك في المسابقة
لأعلم بالأمس أنني فزت في المسابقة
وبالمركز رقم 17
وما أسعدني حقاً رغم أنني لم أكن ابحث عن هذا الفوز أو احرص عليه
هو أنني اعتبر أن الفوز فوز لمحمد
ولأفكارك المتجددة دوما التي تجعلني دوما سعيد بأنني عرفته في يوم من الأيام
وان كنت أرى أننا لازلنا لم نحقق أحلامنا معاً
وأتمنى أن يحدث هذا قريبا
وأن يثمر التعاون بيننا النجاح الذي نتمناه
فإلى صديقي العزيز محمد التهامي
لك منى كل الحب..
والتقدير..
والاعتزاز..



قلم / ماجد إبراهيم




موضوعات ذات علاقة بالموضوع

مقالة أسلام المنسي
مقالة الكاتبة أيناس حليم
مقالة الكاتبة رنا بدوي
مدونة كريم عبد القادر

مقالة المدون أحمد سليم

شئ ما يتغير للأفضل .. شباب مصر

محمد التهامي الاول

تهامي فى برنامج الويك اند


Saturday, April 18, 2009

هيروبولس .. نجيب و ماسي


لقراءة الجزء الاول عزيز و كرستين


عشق "ميشيل" الطعام المصري، و كان "عزيز" يدعوه إلى الغداء معه في الشركة دائماً، وكان يطلب من زوجته أن تعد وجبة تكفي شخصين، يتناولاها في استراحة العمل، حاولت "كريستين" أن تتعلم الطبخ المصري من "فاطمة" ولكن "فاطمة" كانت تخدعها وتعطي لها الوصفات غير مكتملة!..كانت "فاطمة" تقرأ في عين زوجها عشقه لها، ولذا لم تكن تحبها!
عشقت "كريستين" مدينة "بور توفيق" وصدقت مقولة "أنها تسحر الغريب و تجعله يعيش فيها ويبتعد عن بلده التي مهما كانت أجمل و أفضل منها فلا يستطيع إلا أن يبتعد عنها"، فلو كان الغريب قد استطاع أن يبتعد لكان الآخرون قد ابتعدوا!.
كانت "كريستين" تقضي حياتها بين البيت والنادي، وقد استطاعت تكوين صداقات مع عدد من جيرانها الفرنسيين، مع الوقت أحست أنها تعيش في مدينة متطرفة في "فرنسا".
دخلت "مارتين" مدرسة فرنسية تابعه للكنسية مع "نجلاء" و"شيماء" و"يزيد".. كان الكل يحرص عليها كأنها أخت لهم.


في يوم ميلاده الأربعين رأى "عزيز" - فيما يرى النائم- نفسه في صحراء مترامية وهو يبحث عن الماء، يلهث ويكاد يموت، وكلما رأى بعضاً منه وأتاه وجده سرابًا !!.. "إن احتياج الإنسان إلى الحقيقة يجعله يجري خلف شبيهاتها"، جاء من خلفه الشيخ "عبد الله الأربعين" بلحيته البيضاء الطويلة و عمامته الخضراء، كان يردد في سره" يا غفور يا رحيم يا أرحم العالمين".
اقترب منه "عزيز" فنصحه أن يذهب إلى والده، و سأله لماذا لا تزور والدك؟!!


نهض "عزيز" و صلى ركعتي الفجر في مسجد "الأربعين"، كان الشيخ "الأربعين" صديقًا لوالده وخاله، ولم يره "عزيز" سوى مرة واحدة في صغره، عاش "عبد الله الأربعين" أثناء حفر القناة، حيث كان يحفز العمال على الثورة ضد الظلم، والتف حوله عدد كبير منهم، وبعد أن توفى أقام له الأهالي مسجدًا لتخليد ذكراه.


بدأ عزيز يتردد على قبر والده ويتذكر كلامه، للموت رهبة تجعلك تعيد التفكير في كل شيء، بدأ "عزيز" يمتنع عن الذهاب إلى "لوكاندة بلير"، فكان يعود من العمل ليجلس في غرفته، يفكر في الحياة والوجود، ولماذا نأتي إلى الحياة ونعيش في ظروف رسمها لنا غيرنا ..ثم نموت تاركين كل شيء في لحظة لا نختارها ولا نعرف حتى متى تأتي؟؟!!
عندما طال غيابه عن سهرات "لوكاندة بلير" زاره "ميشيل" و"سمحون" في البيت وحاولوا أن يأخذوه معهم إلى السهرة، فذهب معهم بعد طول رفض وعناد، لكنه أخبرهم أنه امتنع عن الخمور وسيكتفي فقط بالتدخين.


***


فكر "عزيز" في حال أسرته الصغيرة، لكنه رأى أنه مهما حاول التأثير في أبنائه، فهناك عوامل أخرى تؤثر فيهم، و إن أردت أسرة مثالية فعليك أن تعيش في مجتمع مثالي خيالي!
عانى "عزيز" من ابنه "نجيب" الذي يسير في طريق خاطئ، وتمنى أن لو كان قدراً على كل الشباب أن يخطئوا، فليكن خطأ ابنه من النوع الهين البسيط ، لكنه كان يعرف يقيناً أن أخطاء ابنه كبيرة .. كبيرة جدًا!، وعلى الرغم من محاولاته المستمرة أن يعيده إلى صوابه ..لم يفلح في ذلك أبداً !!


***


كل ما يريده "نجيب" أن يحقق ذاته، أن يُشعر الآخرين بأهميته، حاول أن يكون متميزاً في التعليم، لكن التعليم صعب، حاول أن يكون واعظاً، لكن كثرة أخطائه جعلت الجميع يستهين بما يقول!

كان يشعر باهتمام أبيه بأخيه "يزيد" وأخته "نجلاء" أكثر من اهتمامه به، خاصة أنهم متميزون في التعليم، وعندما حاول أن يتقرب من أخيه "يزيد" فشل!، واستمر يرى أخاه بعيدًا عن الحياة الحقيقية، حيث ينفق كل حياته في أوهام الدراسة والمستقبل!!، ومن يضمن لنا أن نعيش غدً؟!، علينا أن نستمتع ونفرح، فالحياة مهما كانت طويلة فعمر الشباب قليل!
ذات يوم حكى "يزيد" لأخيه الكبير عن حبه البريء لـ "مارتين" ابنة "كريستين" فطمأنه أخوه، وبعد العشاء أخذ "نجيب" أخاه "يزيد" إلى بيت من بيوت المتعة الموجودة خارج المدينة ـ أنشئت بيوت المتعة القانونية للترفية عن جنود الإنجليز والأجانب ـ كانت شقة صغيرة بها عدد من الفتيات يرقصن على أنغام "طبلة" بملابس قصيرة، وكان هناك بار صغير، يقف عليه قواد عجوز، يحصل على أجر قضاء الليل مع الفتاة قبل أن تدخل معها للفراش، والغرف عبارة عن عدة أسرة يفصل بينها ستائر !!


منذ أن دخل "يزيد" البيت وهو لا يشعر بالأمان، صحيح أنه يريد الحب، لكنه لا يريده بهذه الطريقة المهينة "من الإهانة لشخصيتي وكرامتي أن أجلس مع جنود الإنجليز نتبادل النساء في مكان واحد!!"، لم يفهم أخي نجيب عندما حكيت له عن حبي لـ "مارتين"، "أتمنى أن أتبادل الحب مع الفتاة التي أحبها، وليس مع أي فتاة أخرى، سامحني يا أخي لست حيوانا"، غادر "يزيد" البيت مسرعًا، وذهب ليسير بجوار البحر، يشتكي له همه و أحلامه مع حبيبته، بينما أكمل "نجيب" سهرته، و فسر هروب أخيه بأنه ما يزال تلميذًا يخاف من الحب ولا يعرف مصلحته!
كان "نجيب" يحب تدخين "الحشيش التركي" مع أنفاس "الجوزة" على سطح بيت صديق له قريباً من البحر بعد أن يغادر الشقة، فقد كان دخان "الحشيش" مع هواء البحر يجعلانه يعيش في عالم مختلف..ومليء بالأحلام!


***


بعد منتصف الليل عاد "نجيب" إلى غرفته، وكان كثيراً ما يسمع أصواتًا تتحدث حوله في الغرفة، كان يفسر ذلك بكثرة ما تناول من "حشيش"، فيذهب ليأكل الطعام الذي كانت تتركه له أمه في وسط الحجرة، زادت حدة الأصوات هذه الليلة، وفجأة ظهرت أمامه، تتفجر أنوثتها من خلف جلبابها الذي يُظهر أكثر مما يُخفي!
عرفته على نفسها "ماسي" جنية عذراء تريده في الحلال، جمالها بدد خوفه، كانت عيناها سبحان الخالق في إبداعهّ!!، ضحكتها موسيقى روحية تنعش القلب، والشعر الغجري المكنون يصل إلى الأرض، كانت ترتدي خمارًا أبيض شفافًا..وتطلب منه أن يكون زوجها!
جلست معه تقاسمه العشاء، تطعمه بيدها، ويطعمها بيده، إنها رقيقة، جميلة وناعمة، وتختلف تمامًا عن الفتيات اللائي عرفهن!، من يومها ذاب عشقًا فيها و في شعرها، طلبت منه ألا يدخل غرفتهما أحد، وهى التي ستتولى كل أعمال التنظيف والترتيب، وهكذا منع "نجيب" أخته وأمه من دخول الغرفة، فزوجته سوف تقوم بعمل كل شيء!
وعندما حاولوا أن يفهموا منه، حكى لهم حكاية الجنية، فصدقت أمه "فاطمة" على الفور بل وراحت تحكى للناس عن بركات أسرتها المجيدة، وعن جدها الكبير الذي عندما جاء إلى "هيروبولس" جاء طائرًا لأنه كان شيخ طريقة!


و انتشرت الحكاية في "هيروبولس" كلها "نجيب عزيز تزوج من جنية"

Thursday, April 16, 2009

أشتغل و انت فى البيت فى صحفية الدستور



كتبت رحاب السيد:


النجاح مطلب يسعي إليه كل إنسان في العالم كله إلا عندنا في مصر حيث يخيم علينا جو من الفشل والإحباط.. انظر إلي وجوه الناس في الشوارع سوف تجدها تلقي في وجهك كميات رهيبة من اليأس والاستسلام والرضا بالوضع الحالي مع أنهم لو حاولوا لن يخسروا أكثر ما هم فيه إذا كانت حياتك لا تعجبك فلماذا لا تعدلها وتغيرها،
في أول يوم لك في العمل في مصر سوف يقولون لك الكلمة المأثورة «انس كل ما تعلمته وتعلم من جديد» هذه الجملة غير صحيحة نهائيا لأننا وببساطة شديدة لم نتعلم شيئا أساسا.عبارة «اشتعل وأنت في البيت» لا تعني العمل من المنزل فقط بل تعني كيف تبدأ مشروعك الخاص والبسيط الصغير وأن تكون صاحب مشروعك الخاص فلا بد من وسيلة لتحقيق أحلامنا فنحن لا نمتلك مصباح علاء الدين.كتاب «اشتعل وانت في البيت» وضع الحل السريع للتخلص من البطالة وتوفير الوقت الذي يذهب هباء في انتظار الوظيفة الميري، وقدم لك الحل لتمارس عملك داخل المنزل بأقل الإمكانيات الكتاب مكون من 7 فصول تتحدث عن طريق النجاح واكتشاف أفكار جديدة منها التطريز وأعمال الخياطة بدلا من اعتمادنا الكامل علي المنتجات الصينية وكذلك تصميم المواقع وصناعة الإكسسوار والتسويق وزراعة عيش الغراب.الكتاب تناول الخطوات تمكنك من العمل وأنت في منزلك ولكن عليك أولا أن تتأكد من صحة فكرتك فإذا أردت أن تنجح فعليك أن تخطط جيدا وتبتعد عن الفهلوة وتتعلم كيف تعمل بشكل عملي، والخطوة الثانية اعرف إذا كانت ا


إستكمال المقالة
خارج النص
شكر خاص الى صحفية المجتهدة استاذة رحاب


موضوعات ذات علاقة بالموضوع

Monday, April 13, 2009

حسام مصطفي : القاهرة مضرة بالصحة


قلم سنون: الحلقة الخامسة


حسام مصطفي إبراهيم

كاتب مصري شاب ساخر
و متفائل و محبط
و غلبان ومغلوب على أمره
و قوي و ضعيف
وحاجات كتير داخله جوه بعضها
ممكن يتكلم باللغة العربية الفصحي في جيمع المناسبات
ومراجع لغوي و بينه و بين اللغة العربية علاقة شرعية
له العديد من الكتب أشهرها
يوميات مدرس في الأرياف ,,
لولا وجود الحب
كما أنه محرر صفحة في الغميق في جريدة الدستور


أنت بتكتب القصص ازاي؟

عادي ..بتجيلي فكرة بكتبها وافضل اعدل فيها لحد ما تبقى زي اللي في خيالي واحس انها مش محتاجة حاجة تاني بس


بتجيب الفكرة منين يعني الاول بتفكر فى الهدف ولا بتشوف مشهد؟

ساعات بشوف فيلم انفعل ساعات ابقى صاحي من النوم وتجيلي فكرة فجأة بس في الغالب لما بقرأ كتاب او قصة تانية زي ما تقول بنشط غدد التفكير


كيف تعامل شخصياتك في أعمالك الأدبية؟


بتعامل معها على أنها حد قريب مني، لدرجة اني بفرح بفرحها، وبحزن لما يجرى لها حاجة، وساعات مصيرها بيفاجئني أنا شخصي
اكيد وساعات بزعل على مصير الشخصية وساعات المصير بيفاجئين انا نفسي
وبيصعب عليا شيزوفرانيا بعيد عنك


الكتابة عادة سئية نفسك تتخلي عنها يعني لو مكنتش كاتب مش كان احسن لك؟

لا ابدا الكتابة فعل حياة بالنسبة لي
لو ما كتبتش اموت زي ما تقطع الهوا عن رئة
ما ينفعش تستمر في تأدية اي وظيفة
ولو مكنتش كاتب كنت هبقى عازف كمان او رسام
لانهم برده فيهم حتة التنفيث والتعبير عن الذات بأكثر من طريقة وشكل وولون


مبسوط في القاهرة؟

احم احم
بسم الله الرحمن الرحيم
الاجابة: تونس
القاهرة حلوة لتحقيق الاحلام لكنه مضرة جدا بالصحة اكتر من التدخين لانها بتفصلك عن اهلك واحبابك
بتخليك تعرف عمليا معنى وجود ثمن لابد من تستديه لتجني ثمار اي شيء
كنت بحبها وانا بعيد عنها ووسط اهلي وبقيت بكرهها وانا في حضنها وبعيد عن اهلي فعلاقتنا ببعض معقدة جدا مزيج من الحب والكراهية ويمكن تتغير مع الوقت الله اعلم



حلقات سابقة


شيماء الجمال : بهرب من الواقع و المجتمع

حسين هاشم .. أنا أنتحرت قبل كدة

كريم الشاذلي : النجاح كله توفيق

قلم سنون .. وينكي



Sunday, April 12, 2009

عندما نفقد البديل


نوافق أو نختلف مع جريدة البديل

و لكننا لا نستطيع أن ننكر أنها جريدة محترمه

جريدة تقدم خدمة صحفية محترمه

جريدة بها عدد من الصحفيين المحترمين

لماذا تتحول الى اسبوعية

لانها جيدة

لانها تقدم موضوعات من الشارع

لا أعرف

بالتأكيد حزين على فشلها المالى

أنما على المستوي الشخصي

جريدة البديل أجرت مع حوار من سنة حول بني ادم مع وقف التنفيذ

و هناك العديد من الصحف الكبيرة لا تحب أن تنشر عن كاتب جديد فى وقتها

ولكن البديل كانت تبحث عن البديل الحقيقي

أود فى النهاية أن أشكر كل محررين الجريدة

شكرا على أجتهادكم فى عملكم


محمد التهامي

Thursday, April 9, 2009

أفكار صغيرة لحياة كبيرة .. الجزء الاخير


أفكار صغيرة لحياة كبيرة لصديقي كريم الشاذلى الذي تعرفنا عليه من فترة قصيرة فى
حوار هنا على المدونة

لقراءة الجزء الاول
لقراءة الجزء الثاني

***


51- عصفور الحياة

إن السعادة كعصفور جميل ما يلبث أن يحط على كتف من ناداه ليغرد له أنشودة البهجة والمرح وشرطه الوحيد أن تكون راغبا حقا فى سماع أنشودته الجميلةو أن تفتح ذراعيك متفائلا مبتسما راضيا بما كتبه الله عليك غير متذمر ولا شاكىولاحظ إن عصفور السعادة يطير فزعا إذا ما لاحظ سحب التشاؤم والخوف والقلق تلوح فى الأفق.


52- ماتخشاه أفعله

إذا هبت أمرا فقع فيه فإن شدة توقيه أعظم مما تخاف منه، لا تستلم لخوفك وهاجم ترددك ورهبتك. استشر أصحاب الخبرةوالمعرفة إذا ما عراك حادث أخذ من روحك مأخذا وكن مع الله ولا تبالى


53- الطريق المؤلم

الحق وحملته هم من ينعمون على طول الطريق برغم آلامهم وأحزانهم ومصائبهم فإن اليقين الحى الذى يهبهم الله إياه يعمل فى زرع برد الطمأنينة ودفء السعادة بداخلهم.


54- الذكاء وحده لا يكفى

الذكاء وحده لا يكفى فإن أبليس كان ذكياً ولكن غلبته شهوته والله لا يقبل امرءا خسيسا مهما كان عقله.


55- امتلك سراً

حاول يا صديقى أن توازن بين كلا الأمرين ، أن تكون لديك أمور شخصية وخصوصيات لا يقربها أحد ،وفى المقابل اسمح للآخرين بمعرفة جزء من أسرارك فالتوسط هو لب الفضيلة.


56- كن جبلاً
كن جبلاً يا صديقى ولا ترهبنك ضربات الصواعق العاتية فقد ثبت فى تاريخ الأبطال أن النصر فى الحياة يحصل عليه من يتحمل الضربات لا من يضربها.


57- اختلف مع من تحب

لا تحجر على رأى أحد أو تصادر حقه فى طرح وجهة نظره ، ناقش وحاول بالتى هى أحسن ولكن حاذر أن تفقد أحداً بسبب إختلافه معك فى وجهة نظرك.


58- احتفظ بهدوئك

يجب أن تحتفظ بثباتنا وهدوئنا إذا ما تعكر ماء الحياة وتشوشت الرؤية لفترة أمام أعيننا سواء كان هذا التفكير بفعل عدو أو بسبب تصاريف القدر ودوائر الأيام. الثبات وقت الشدة يحتاج ليقين حى وتمرس مستمر وهدوء أعصاب مستمد من روح متزنة.


59- ليكن لك هدف.

لحظة تحتاج فيها إلى أن تدخل إلى كهف وجدانك لتعتكف فيه وقتا تراجع فيه حساباتك وتقيم خطواتك وتقرر ما يجب عليك فعله.


60- لا تمثل دور الشهيد

كن رجلاً لا يشغل بالك من صفق لك ممن سخرمنك، فبصرك النافذ يخترق حجب المستقبل ليستقر على هدفك وحلمك. سر إلى هدفك فى قوة وصمت.


61- دع حبك يعلن عن نفسه

نعم يحتاج الحب إلى إعتراف وبوح وتأكيد ، تحتاج الأحاسيس الراكدة فى عمق الفؤاد أن تسيل كلمات على اللسان لتستمع بها أذن وقلب المحبوب.


62- لتكن سيرتك ناصعة

إن سمعة المرء وسيرته قادرة على رفعه إلى الثريا أو إخفاؤه فى أسفل سافلين إن أحد أهم مفاتيح نجاحنا فى الحياة هو مفتاح السمعة الطيبة والسجل الطاهر والسيرة التى تدافع عنا بكل قوة.


63- لا تضرب جثة هامدة

فإذا كات فخر المرء يقاس بنجاحاته وتفوقه فإنه يكون أيضا بقوة أعدائه وعظم معاركه وخطورة الأودية التى يسلكها. إذا كان المرء بسيط الحاجة متواضع المطلب ضعيف الهمة والطموح كان أعداؤه صغارا .


64- ماذا قدمت للحياة ؟!

أنت مكلف بإعمار الأرض ،بإنشاء قلاع من الخير وإرواء نبتة الفضيلة والبحث عن المعادن الفريدة التى اندثرتوإظهارها للناس كالصدق والوفاء. لو أن كل أنسان اهتم بتجميل الرقعة الصغيرة التى يحتلها من العالم .. لغدا كوكبنا هذا فتنة للأنظار.


65- كن مختلفا

أن الذكاء التقليدى والرتين الذى تمرسنا على فعله قد لا ينفعنا فى حل كثير من المعضلات وأننا يجب أن نتمتع بإبداع ومرونة فى طرح الأفكار البديلة.


66- بئر الرغبات

إن تأجيل السعادة لا يفيد وأن التسويف قد يرتدى ثوب الطموح ليخدعنا فيخيل للمرء أنه يمضى من أجل غاية ثمينة ويضحى من أجلها وهو فى حقيقة الأمر يضيع عمره ويقتل سنين حياته.
نحن لا نملك المستقبل لكننا تملك الحاضر وقطار السعادة قد يتعود ألا يتوقف فى محطتنا إذا ما وجد منا حفاء وعدم احتفاء بمقدمه.


67- حقيقة الحياة

دورك أن تحيا إيجابيا طالباً للتغيير رافضاً أن تنجرف فى شلالات الأخطاء ومزالق العيوب وحاذر أن تقضى حياتك حزناً وأسى على الحياة التى كانت بخير أيام أجدادنا.


68- إرجعها إن أستطعت

كلامنا كاليش يخرج منا ويطير أبعد مما كنا نظن ولا نستطيع إرجاعه أو السيطرة عليه ما دام قد فارق شفاهنا.إن اللسان يجرح الفؤاد كما يجرح السكين جسد المرء منا وإلتتئام جرح الفؤاد ممكناً خاصة إذا صاحبه إعتذار جميل وصفح وقبول للمعاذير.


69- قد لا تحتاج أن تبحث بعيداً

نعم نتحتاج إلى الإبداع والتفكير بشكل مختلف لكننا لا يجب ونحن نبدع ونبتكر أن نهمل النظر والتأمل فيما بين أيدينا لنرى حلا بسيطا قد يكون فيه الخلاص والنجاح.


70- أنت بشر مهما علوت

إذا كانت السعادة شجرة منبتها النفس البيشرية والقلب الإنسانى فإن الإيمان بالله وبالدار الآخرة هو ماؤها وغذاؤها وهواؤها وضياؤها.


71- نقطة الزيت

إن سر السعادة فى أن تشاهد كل روائع الدنيا دون أن تنسى إطلاقا نقطة الزيت وهى أهداف المرء وأحلامه، تمتع بالحياة دون أن تنسى أن لك هدفا تسعى من أجله ومبدأ عليك أن تنصره وحلما له حقوق عليك.

أفكار صغيرة لحياة كبيرة .. الجزء الثاني


حوار هنا على المدونة

أفكار صغيرة لحياة كبيرة لصديقي كريم الشاذلى الذي تعرفنا عليه من فترة قصيرة

***

لقراءة الجزء الاول



25- الطيور المهاجرة

سبحان الله حتى الطيور عرفت أن العمل الجماعى له أولوية وأن التعاون يخلق قوة ويوفر فى الوقت والجهد والإمكانات. فى بيتك ليكن عملك جماعى ، اجعل من أسرتك فريق فعال لكم مشلريعكم الخاصة البسيطة ،راجعوا الورد القرآنى ،اشتركوا فى نشاط رياضى.


26- هز ظهرك وأرتفع

كم نحن بحاجة إلى أن نهز ظهورنا لنسقط مشاكل الأيام ونريح الظهر من عبء حمل يوجعه. كافح وارتفع سنتيمترات قد تكون قليلة لكنها ثابتة والنور سيأتى حتما حينما تتغلب على القدر الكافى من المشكلات التى ترتفع بك عاليا.


27- اللسان

لا تسمح لأحد أن يمارس ضدك جريمة قتل معنوية بحديثه السلبى ونقده الهدام، كن أنت قطرة الماء للظمآن والمحفز للمحبط وصاحب الصوت المشجع المتفائل لكل من تعرفه.


28- لا تحاول تغيير العالم

مهما كانت حياتك قاسية تعايش معها لا تلعنها أو تسبها ، لا تنشغل بمحاولة الحصول علىأشياء جديدة فالأشياء لا تتغير بل نحن من يتغير


29- غير أسلويك وكن مرنا

إن الأساليب والوسائل التى تستخدمها يجب أن يعاد النظر فيها إذا لم تسر الأمور بالشكل المناسب


30- الرضا

الخبز مشبع جدا لمن يغمسه فى القناعة


31- فجر قواك الكامنة

إن الخطر فى أن تصغى لأى صوت بداخلنا يدعونا إلى الإستسلام والقعود وقتل الهمة.


32- أنظر داخلك

إن الخطأ الأكبر بأن تنظم الحياة من حولك وتترك الفوضى قى قلبك، انظر داخلك وأروا بماء الحاسة واليقين بذور الخير والجمال والتقدم.


33- لا تعتمد على الحظ

الحظ هو إلتقاء الفرصة الجيدة مع الإستعداد الجيد، الطموحات والأحلام لا ترتوى إلا بعرق الجبين والحظ قد يأتيك ليوفر عليك بعضا من قطرات أويختصر مساحات الزمن.


34- المشاكل الصغيرة

سعادة معظم الناس لا تهدمها الكوارث الكبرى أو الأخطاء القاتلة بل التكرار البطئ للأشياء الصغيرة المدمرة.


35 -أعطهم الأمل

الأمل ينام كالدب بين ضلوعنا منتظرا الربيع لينهض.


36-الركن الضعيف

لا يخدعنك التفاف الناس حولك أو هتافهم لك فتظن أنك قد ملكت ناصيتهم وأنهم قد أسلموا لك أمر حياتهم فما أسهل أن يتركوك وحدك فى منتصف الطريق إذا ما أقبلت محنة.


37- نمى ثقافتك

كن حريصاً على إستغلال كل فرصة ترفع من مستوى ثقافتكوتفكيرك.


38- قصقص حلمك

يجب أن يكون حلمنا كبيراً لكننا يجب أن يجب نتعلم كيف نجزئه ونحوله إلى أهداف صغيرة ومرحلية.


39- جنة قلبك

من يمتلك بداخله رؤية مستقبلية متفائلة فقد امتلك الدافع النفسى الذى يعصمه من الآنهيار والتمزق أمام المشكلات والكوارث.


40- لا تخدعنك المظاهر

رب ضاحك والأم يعتصر كبده وآخر هادىء الجنان والسعادة والحبور تحمله على جناحيها وتطير به فى عوالمها.


41- الحياة فى سبيل الله

الحياة فى سبيل الله كالموت فى سبيل الله جهاد مبرور، وأن الفشل فى كسب الدنيل يستتبع الفشل فى نصرة الدين، إن لم تزد شيئا فى الدنيا كنا نحن زائدين عليها. إن من غاية الحياة الحصول على السعادة التى أرادها الله بطرق مشروعة فمن يطلبها بوسائلها الشريفة فإنما يحقق إرادة الله.


42- الخوف من الحرية

فللنجاح متطلبات ودوافع وتكاليف وللحرية ضريبة وليس كل البشر قادرين على تحمل تلك الضرائب والتكاليف. إن بيننا مبدعين وعباقرة لكن قلوبهم راضية بقلوب الرق والإستعباد لذا لا يسمع بهم أحد ويموتون فى صمت.


43- لا تستصغر نفسك

لماذا لا نضع لأنفسنا أهداف فى الحياة ثم نعلن لذواتنا وأنفسنا وللعالم أننا قادمون لنحقق أهدافنا ونغير وجه هذه الأرض. إذا كان نظرتك لنفسك أنك عظيم نظرة نابعة من قوة هدفك ونبله فيسطاوعك العالم ويردد ورائك نشيد العزة والشموخ أما حين ترى نفسك نفرا ليس ذو قيمة فلا تلوم الحياة إذا وضعتك صفرا على الشمال. عندما تطمح فى شىء وتسعى جادا فى الحصول عليه، فإن العالم بأسره يكون فى صفك.


44- حاصر قلقك

انشغل دائما واهرب من فخ الفراغ. لا تحزن على ما فات ، إذا رتبت حياتك بحيث تعطى لكل جانب من جوانبها حقها من الأهتمام والرعاية والدأب والعمل فثق يقينا أن القلق لن يطرق باب قلبك أبداً.


45- لعبة المال

نعم هناك أغنياء سعداء ولكن لو فتشت لديهم لوجدت المال عنصراً ضئيلا فى منظومة السعادة وأن المحرك الأول والمحرك الأهم هو القناعة والرضا وطمأنينة النفس وهنائها.


46- الحقيقة

القبور مليئة بأشخاص خيل لهم الغرور والكبر أن الحياة لن تمضى بدونهم وها هى الحياة تسير بروتينها العهود وهم تاريخ سابق. إن الدنيا مزرعة الخير وإن الإستغلال العظيم للحياة هوأن نقضيها فى عمل شئ ما يبقى معنا بعد الحياة.


47- انتقى خلانك

إننى أنشد صديقا يحرك حماستى وتفاؤلى تجاه الحياة ويشجعنى على أن أصنع ما أستطيع صنعه ولست أريد صديقا يثبط عزيمتى بخمود روحه ويأسه من كل شئ فأنكص عن أداء ما أستطيع أداؤه لو تحليت بضفة الحماس.


48- ليس مستحيلا أن تكون مليونيرا

هدفك الواضح.. تصميمك الراسخ.. صبرك الجميل.. إيمانك بالله.. ثقتك فى قدراتك .. هى أدواتك كى تصبح مليونيرا إن أحببت.


49- تآلف مع النقد

القلوب العظيمة يا صديقى تقبا النقد بهدوء نفس وبساطة ، فتنظر فيه بروية وتدبر فإن كان إيجابيا حقيقياً شكر صاحبه وأجزل له الثناء وإن كان نقداجائرا ظالما أفحم الناقد بهدوئه وصبره وحلمه.


50- طالب بحقك فى الإسترخاء

تعلم يا صديقى كيف تنظم وقتك جيدا وتحتفظ لنفسك بساعة أو أكثر تريح فيها ذهنك.وتعيد إليه صفاؤه ونقاؤه. حاول أن تكون للرحلات الترفيهية أهمية فى جدولك.نم هوايتك التى تستمتع بهاوالجأ إليها حين تشعر بالإنهاك والإجهاد.

تلخيص كتاب أفكار صغيرة .. الجزء الاول


أفكار صغيرة لحياة كبيرة لصديقي كريم الشاذلى الذي تعرفنا عليه من فترة قصيرة فى
حوار هنا على المدونة


منقول


1 قلمك صياد

الأفكار رزق من الله يسوقه إليك وليس من العقل والذكاء التفريط فى هذا الرزقز فرب فكرة زارتك اليوم جاء أوان تنفيذها بعد سنين فإذا لم تكن ساكنة فى دفتر يقيدها فربما جاء أوان ما ذهب وضاع تفصيله
بدأ الكاتب بهذه الفقرة كى نبدأ تطبيقها من الآن فدون فكرة ,معلومة أعجبتك أوخطة عمل.


2 حطم صنمك

الأنانية والكبر والغرور تحيل حياة المرء منا إلى جحيم مستمر.
إن النفس تهوى التمجيد ولكن النفس التى يروضها صاحبها ويجبرها على أن تتسم بالتواضع وتحاول دائماً أن تظهر الجانب الخير عند الناس هى التى تستشعر بصدق حلاوة العطاء وسكينة التواضع.


3- عش يومك

أمس أنتهى وغدا لا نملك ضماناً لمجيئه فقط اليوم هو ما نملكه ونملك الأسمتاع به. عش يومك وأستفد من تجارب الماضى من غير أن تعيش مشاكله وهمومه . ثق بخالقك الذى يعطى للطائر رزقه يوما بيوم . هل سمعت عن طائر يملك حقلاً أو حديقة ؟ ، إنه اليقين بالله والتوكل عليه والثقة بما عنده .الأفضل قادم شريطة أن تحسن الظن بخالقك ولا تضيع يومك.


4- لا تنشد السكون ... فلن يكون

الركض خلف الإنتهاء من الأعمال والسعى المحموم كى نغلقها لن يزيد الأمر إلا توتر وإرهاق. طالما أننا نحيا ونتفس فنحن فى حركة وسير متواصل وعمل لا ينتهى . لن يموت أحدنا وقد أتم أعماله وستكون لدينا أعمال يتمها من بعدنا أبناء وأحفاد .


5- امتلك قطعة من الحياة

أريد منك الآن أن تبصر بوضوح أن أمامك قطعة من الحياة تستطيع أن تفعل فيها الكثير . أنظر إلى آخر الطريق قبل أن تجد السير وأتح لنفسك الفرصة كى ترى المستقبل ماثلاً بوضوح وتذكر دائماً قول خالقك (ولتنظر نفس ما قدمت لغد)


6- الحياة ليست حالة طوارئ

استمتع بحياتك وعش الحياة بسكون وهدوء فإن وجدت نفسك فى مطمارها المحموم فألجأ لركن الله ركعتين فى جوف الله ومناجاة لا يسمعها سواه ولحظات تدبر وتأمل تنجيك من شرك الحياة الغرار.


7-كن صاحب يد بيضاء

إن نهضة العطاء تفوق لذة الأخذ فالأولى روحانية خالصة تتملك وجدانك وأحاسيسك والثانية مادية بحتة محدودة المشاعر.


8- عقلك ...لا مكانك هو ما يجب أن يتغير

ما دام عقلك معك فلن يفيدك التغيير فى شئ . يجب أن تطرد من ذهنك أن الظروف إذا تغيرت فتكون أكثر قدرة على الأنتاج والعطاء، كلا بل تستطيع الأنتاج والعطاء من الآن. فلنغير من أفكارنا ومعتقداتنا نتسلح بالإيجابية والإصرار ونبدأ فى مواجهة الحياة بصدر لا يخشى الهزيمة.


9- الشهيق المنقذ
عبارة عن دفقة أكسجين تدخل الصدر فتطفئ ناره وتخرج حاملة معها لهب الغيظ الذى بداخلك، إن المساحة بين أن تنفذ غضبك أو تكظمه بسيطة جدا فى الوقت(مقدار شهيق) خطيرة جدا فى الأثار فقد تسبب غضبة كوارث وقد يمنع كظمك غيظك بلاء عظيم


10- لا تحمل كيس البطاطا

طلب أستاذ من طلابه أن يحضروا كيس نظيف ويضعوا به ثمرة بطاطا ن كل ذكرى سيئة لا يريدون محوها من ذاكرتهم وطالب الأستاذ بحمل الكيس معهم فى غرفة النوم والسيارة والسوق والنادى وقام الطلاب بتنفيذ ما أمرهم به الأستاذ، فأتضح أن عبأ حمل الكيس أوضح أمامهم العبء الروحى الذى يحملونه لذكراهم المؤلمة وبعد وقت أصبحت البطاطا كريهة الرائحة فقرر كل طالب أن يتخلص من كيس البطاطا.
إن النسيان صديقى القارئ نعمة تستحق الشكر ودفن السئ من الذكريات هو أفضل ما يعيننا على العيش بسلام.


11- كن فطناً

قال رسول لله صلى الله عليه وسلم: المؤمن لا يلدغ من حجر مرتين، وتقل حكمة الأجداد إن خدعك أحد مرة فأنت طيب وإذا كرر خداعه فأنت أحمق. المؤمن كيس فطن قد يخدع مرة لحسن ظنه أو كرم طبعه لكنه أبداً ليس بالغر الساذج.
تعلم الذكاء الحاضر الحاضر والإدراك والنضج الإجتماعى الذى يعطينا القدرة على إستيعاب التجارب السابقة.


12- دوى الأرقام

إذا كنت تمارس شعائرك الدينية بحرية ، من دون أن تكون مرغم على ذلك . ومن دون أن يتم إيقافك أو قتلك ، فأنت أسعد بكثير من ثلاثة مليلرات شخص فى العام . تأمل بتدبر وتفكر فللأرقام دوى هائل على نفس تتفكر


13- هل ستقضى عمرك فى حل المشاكل

إن الهدف الكبير يقضى على المشكلات الصغيرة والغاية النبيلة تستحق ترهات الأيام وهذه سنة كونية فبقدر الطموح يهب الله القدرة والقوة. أنجز مهامك الصعبة أولاً أما السهل يتم من تلقاء نفسه.


14- لا تركب القطار وهو يتحرك

أن تركب القطاروهو يتحرك يعنى إنك فشلت فى تنظيم وقتك وانك تركض فى الوقت الضائع. كن حريصاً على وقتك أكثر من حرصك على درهمك ودينارك وكن أول من يستقل القطار.


15- أغلى دقائق العمر

لا تسمح للحياة السريعة أن تسرق منك لحظات التعبد والطاعة، لا تجعل من صلاتك روتينا تؤديه فى وقت معين يلا روح أو وعى ، اللحظات التى تختلى بها بذاتك لتقيم فيها نفسك وتنظف فيها روحك من شوائب الحياة هى أغلى دقائق الحياة.


16- لا تأكل نفسك

إن عقبات الحياة لا يجب أن نقابلها بضيق وقلق بل نأخذها على إنها دروس نتعلم منها فكل تجربة غير موفقة هى درس وأى خسارة يجب أن نأخذها على إنها مصل يقينا ضد أزمات الحياة


17- التقارب المدروس

لكى نعيش فى سعادة يجب أن نحذر الأقتراب الشديد والإنخراط مع الآخرين فهذا يعود علينا يآلام وهموم نحن فى غنى عنها.


18- أخطفه قبا أن يخطفك

تسلح بقوارب الإيمان بالله والتسليم بالقضاء والقدر والثقة بموعد الله وإحسان الظن به فأى من هذه القوارب جدير بأن تأخذ حوت القلق أو الحزن أو الخوف إلى ما لا نهاية وتترك مى تستمتع بالراة والسكينة النفسية.


19- راقبهم تغنم

هناك فئة من البشر لا تتعلم حتى تذوق ألم التجربة ، وهناك فئة أشد ذكاء يتعلمون من صروف الدهر وتقلباته وحوادثه التى يرونها فى كل ركن وزاوية من أركان هذا العالم.


20- عيب الزمان

دع التذمروالشكوى جانبا ،لا تنظر للناس على أنهم شياطين فتكون مثلهم ولا ملائكة فتصطدم بغير ذلك ، ولكن منهم من يسير فى موكب الشياطين ومن يحلق مع أسر الملائكة فلا تسب الزمان ولا تنع الدهر لكونك قابلت أحد شياطين الأنس.


21- نفثة الثعبان

إن لنفثة الثعبان فى زماننا هذا قيمة وإظهارالعصا بين الحين والآخر كفيل بإعلام الجهلاء أن أصحاب الضمائر الحية أقوياء أشداء قادرون على الحفاظ على حقوقهم وخصوصياتهم


22- امتلك حلما

ارسم حلمك يا صديقى .. لونه .. اصنع منه مقاسا كبيرا لغرفتك ونسخة صغيرة لمكتبك، اكتبه على المرآة كى تراه صباحا وأعلى الفراش كى يلقى عليك تحية المساء قبل أن تنام والأحلام مقيدة بهمم أصحابها.


23- فتح مخك

فكر واكتب أفكارك واحذر فلا أفكار غبية أو تافهة أو سخيفة أو خيالية ، العقل الأنسانى كالمظلة يعمل أفضل وهو مفتوح.


24- الناس كالسلحفاة

قلبك هو المغناطيس الذى يجذب الناس فلا تدع بينه وبين قلب من تحب حائلا ،وتذكر أن الناس كالسلحفاة تبحث عن الدفء.

Monday, April 6, 2009

شيماء الجمال : بهرب من الواقع و المجتمع


قلم سنون: الحلقة الرابعة


شيماء الجمال .. صحفية .. شابة .. مصرية .. أم .. دماغ ..حالة .. مهتمة بالثقافة .... تكتب في كلمتنا و اليوم السابع و غيرها من المجلات و الصحف العادية و الالكترونية .. كما أن مقالاتها تنقلها مواقع الانترنت ..
عاشت سنوات عمرها بين عدد من الدول و مع عدد من الجنسيات ..
تعتبر من شخصيات المميزة .. بداخلها تمرد خفي سوف نلاحظه في كلامها .. و ذكاء في اختيار الألفاظ


لية دايما بتحاولي تعيشي في عالم افتراضي ؟؟ ده هروب من الواقع ولا محاولة تأقلم؟؟

لأ هروب من الواقع و المجتمع ..المجتمع اللي بيقول ان الواحدة طالما اتجوزت وخلفت يبقى خلاص المفروض تقعد في البيت و تنسى انها شابة..ما ينفعش تروح كافيهات ولا تنزل تشوف اصحابها ..ولو قالت لواحد صباح الخير تبقى انسانة مش تمام..عشان كدة انا عملت اطار لحياتي وماشية فيه بعيد عن اي حد تاني


بتجمعي بين المتناقضات الاستقراطية و الشعبية ؟؟

انا مش بتعمد اني اظهر بالشكل ده بس هي دي حياتي !! انا الشغل مع أجانب و هاي و هالو ،و في الأجازة ع القهوة وصباح الفل ..حياتي نفسها فيها متناقضات
أنا أصلاً من شبرا و بحب البلد و النزول و آكل سندوتشات الكبدة و أشرب سوبيا من أم كيس ..وف نفس الوقت بحب سيلنترو و بيتزا بابا جونز و الأوبرا..يعني بحب ده وده وبعمل دهو ده يمكن الغربة خلتني احب تفاصيل البلد
اتحرمت من البلد دي تقريبا كل طفولتي و معظم مراهقتي


شايفة المصريين ازاي .. ناقصهم اية عشان يبقوا كويسين؟؟

ناقصهم انهم يقدروا قيمة البلد دي ، ويعرفوا يستمتعوا بحياتهم في بلدهم..ناقصهم يتعلموا يتقبلوا الناس زي ما هي من غير ما يقعدوا يكونوا آراء بناء على نظرة سطحية او على كلام الناس
الحياة بسيطة ومش مكلكعة ..نفسي الناس تشوفها كدة


حاسة ان فيه مشكلة فى التعامل مع الناس العادية اللى خارج الوسط الثقافي ؟؟ يعني مثلاكنت بعمل حوار ..الصحفية قالت لي .. الناس بتقول المدونين ناس فاضية ؟؟

بص ..هو معنديش مشكلة صريحة في التعامل مع الناس اللي خارج الوسط الثقافي ..لكن بحس نفسي مش عارفة اندمج معاهم ومش مصدقاهم ،لما بقول لواحد ة صحبتي مثلاً تعالي ننزل الساقية و تقولي ساقية ايه؟ .. ببقى هتشل !! في حد ما يعرفش الساقية !! و أقولهم تعالوا عزماكوا على حتة حفلة ،يقولولي لاااااااا احنا طالعين دريم بارك ! فاهمني ..ازاي بقى اعرف اتواصل معاهم ؟
و طبعاً بقابل ناس كتير مش عارفين يعني ايع مدونة و بقعد اشرحلهم يعني ايه مدونة !

Sunday, April 5, 2009

بني أدم مع وقف التنفيذ فى جريدة الدستور



كتبت - رحاب السيد:


كتاب «بني آدم مع وقف التنفيذ» تطرق لمشاكل الشباب المعاصر بطريقة واقعية ومنطقية وطرح مشكلات العلاقات العاطفية المستمرة بين الطلبة الجامعيين والبحث عن تحقيق أحلامهم إلا أنهم يصطدمون بصخرة الواقع.الكتاب عبارة عن 16 قصة كان أولها قصة «عساكر خورشيد باشا» والتي اختلطت فيها مشاعر الحب والكراهية وكانت مزيجا للظلم الذي تمثل في الحاكم الظالم الذي جاء لاحتلال البلد، والعدل الذي تمثل في «علي» ابن البلد الأصيل والذي تعلقت آمال الشعب به للخلاص من العدو، وكذلك قصة عش حياتك علي طبيعتها «امشي عدل يحتار عدوك فيك»،
أما قصة «لم نفسك» فلقد تطرقت للحب بين الشباب في الجامعات، وقصة «الدكتور وحيد مازال وحيداً» والذي يحل كل مشاكل أصحابه العاطفية ولا يعرف أن يحل مشاكله العاطفية حيث إنه من الأساس لا يملك حبيبة فيظل وحيدا، كما تضمن الكتاب قصة «البحر ليس لديه غير تعليقين» والتي تحكي عن شاب ليس له صديق سوي البحر والقمر في السماء يشكو إليهما همومه دون أن يجد عندهما الحل لمشاكله! أما قصة «حلمك علينا» فلقد روت أدق تفاصيل الحياة الجامعية بين الطلبة الذين ملوا من المحاضرة وبدأوا في تبادل الرسائل المضحكة والأحاديث وبعضهم من فكر في النوم ليحلم بفتاة أحلامه! وهناك أيضا قصة مشروع رومانسي والملل العبقري ولا تحب أي فتاة تدعي «هبة»! و«الكلامنجية والدواء الأزرق» و«مدينة الحب المهجورة».أما قصة «بني آدم مع وقف التنفيذ» فلقد تناولت الحديث عن شاب تخيل أنه أصبح في عالم غير العالم ليري أمامه شاشة كشاشة السينما يري أخته وهي تلعب وسط أخواتها ويري الآن يوم بيعها للرجل المعاق ذهنيا من أجل النقود، يشعر بتعب وإجهاد، يضع يديه علي عينيه وينام ليجد نفسه في مكان محترم ويفتح الباب ويدخل علي رئيس الجمهورية ويتحدث معه كأنه صديقه! يقول له: أمريكا عايزة تاخد الوطن العربي كله، احنا إمتي هنتحد؟.. يجد نفسه جالسا في مسجد في خطبة الجمعة مرتديا جلباب أبيض، والشيخ يتحدث عن العقاب والآخرة، يصرخ فيه ويقول له: علم الناس قبل أن ترهبهم من الموت، الناس تصفق له وينزل الشيخ ويجلس مكانه علي المنبر ويشرح للناس أهمية الحياة وكيف كان الرسول - صلي الله عليه وسلم - عظيما والقمر


Wednesday, April 1, 2009

حسين هاشم .. أنا أنتحرت قبل كدة


قلم سنون: الحلقة الثالثة


حسن هاشم.. صديقي .. من أهالي العباسية الكرام .. و المسئول عن بابا بكره و بعده فى مجلة كلمتنا ..موهبة ساخرة نادرة التكرار .. محبط لدرجة الانتحار .. سعيد لدرجة الجنون .. .. يضحك على شئ .. يعرف كيف يخترع النكتة ...
موهبة مصرية .. ينقصه الواسطة .. الغريب أننا في الحوار ده ..هنعرف أن الساخر الجميل حزين من جوه


عملت اية فى مين النهاردة ..بما ان النهاردة أول ابرايل؟

واحد الصبح على القهوة بيسألنى هما بطلوا حفر ليه فى جبل ابو زعبل قولته عشان البركان قرب ينفجر وبيخلوا المنطقة


و صدق؟
قايم مقتنع وحياتك :D


فكرت فى الانتحار قبل كدة؟

اه ..انا انتحرت قبل كده من حوالى 7 سنين
اكتئاب بعد وفاة والداتى حسيت انى لوحدي ومفيش حاجة قادراعملها ومحدش بيحبنى سوء من صحابى او اخواتى ومش فالح ف حاجة فقررت انى انتحر وانتحرت


شايف مستقبلك ازاي ؟؟؟؟ شايف الاعلام و الكتابة حقيقة ولا وهم؟

اساسا انا شايف حياتنا دي كلها وهم كبير .. مش فارقة معايا ابقى كاتب كبير او حتى شحات فى الشارع .. كله فى الاخر وهم .. بس ساعات بحلم عشان اعرف استمتع بحياتى وحلمى انى اكون كاتب وسينارست


حاسس دايما ان الناس شايفك بصورة مختلفة عن حقيقتك؟

لا كنت زمان كده .. دلوقتى وصلت لمرحلة انى اعرف اللى قدامى عاوز يشوفنى ازاى او ساعات انا عاوزه اخليه يشوفنى ازاى واغير شخصيته فى الموقف ده


عيد ميلاد عرابي باشا


نقلا عن جريدة المصري اليوم
كتب ماهر حسن ١/ ٤/ ٢٠٠٩


اسمه كاملًا أحمد الحسينى عرابى وهو مولود فى مثل هذا اليوم "١ أبريل" من عام ١٨٤١م فى قرية هـرية رزنة التابعة لمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية وعندما شب عن الطوق، أرسله والده الذى كان عمدة القرية إلى التعليم الدينى،


ثم التحق بالمدرسة الحربية وعلى إثر طرد الضباط المصريين من الجيش فى عهد الخديو توفيق خرج أحمد عرابى على رأس نفر من رفاقه فى الجيش متوجهًا إلى سراى عابدين ليعرض على الخديو توفيق مطالب الجيش المصرى.


واستجاب الخديو لمطالب الأمة، وعزل رياض باشا من رئاسة الوزارة، وعهد إلى شريف باشا تشكيل الوزارة وسعى لوضع دستور للبلاد وقامت أزمة وتقدم "شريف باشا" باستقالته وتشكلت حكومة جديدة برئاسة محمود سامى البارودى، وشغل عرابى فيها منصب "وزير الجهادية" (الدفاع) وسرعان ما نشب الخلاف بين الخديو ووزارة البارودى ووجدت بريطانيا وفرنسا فى هذا الخلاف فرصة للتدخل فى شؤون البلاد، فبعثت بأسطوليهما إلى شاطئ الإسكندرية بدعوى حماية رعاياهما وتقدم قنصلا الدولتين إلى البارودى بمذكرة يطلبان فيها استقالة الوزارة وإبعاد عرابى، وزير الجهادية، عن القطر المصرى مؤقتًا.


ورفض البارودى هذه المذكرة باعتبارها تدخلًا فى شؤون البلاد إلا أن الخديو استجاب لمطالب الدولتين، وإزاء هذا الموقف قدم البارودى استقالته من الوزارة، فقبلها الخديو. غير أن عرابى بقى فى منصبه بعد أن أعلنت حامية الإسكندرية أنها لا تقبل بغير عرابى ناظرًا للجهادية، فاضطر الخديو إلى إبقائه فى منصبه وعلى إثر وقوع مذبحة الإسكندرية بسبب المصادمات التى وقعت بعد مقتل أحد المصريين على يد أحد الرعايا البريطانيين، تشكلت وزارة جديدة ترأسها "إسماعيل راغب"،


وشغل "عرابى" فيها نظارة الجهادية لكن بريطانيا لم تتوقف عن تحرشها باستقلال مصر وانتهزت فرصة تجديد قلاع الإسكندرية، وأرسلت إلى قائد حامية الإسكندرية إنذارًا بوقف عمليات التحصين والتجديد، ولما قوبل هذا الطلب بالرفض قام الإنجليز فى اليوم التالى بضرب الإسكندرية فاضطرت المدينة إلى التسليم وتحرك عرابى بقواته إلى "كفر الدوار"


وحقق انتصارا هناك فى ٢٨ أغسطس ١٨٨٢، ثم تقدم الجيش البريطانى غربا فى محافظة الإسماعيلية وارتكب مذبحة القصاصين ثم وقعت معركة التل الكبير الخاطفة التى لم تستغرق سوى نصف الساعة منى فيها الجيش المصرى بهزيمة ثقيلة وألقى القبض على أحمد عرابى وتم احتجازه فى ثكنات العباسية إلى أن حوكم فى ٣ ديسمبر ١٨٨٢ وقضت المحكمة بإعدامه ثم تم تخفيف الحكم إلى النفى مدى الحياة إلى سيلان.


كتب