Featured Post

ازاى تكتب رواية الجزء الثانى

Tuesday, November 3, 2009

محمد التهامي في لوحة الشرف


شباب 2009 - لوحة الشرف
كتبت: نهى عبد العزيز


بداية من هذا العدد سوف تختار صفحة شباب 2009 نموذج من الشباب الناجح لنلقى الضوء على مشوار نجاحه وكيفية تغلبه على المعوقات التى واجهته .


تهامى .. وبنى أدم مع وقف التنفيذ


وفى هذا العدد نختار الشاب محمد التهامى..


اسمى محمد أحمد التهامى عمرى 24 سنة وحيد والدى محاسب أعزب .. مطلوب بيانات اخرى؟


لى حتى الآن فى المكتبات ثلاثة كتب أولها عنوانه بنى آدم مع وقف التنفيذ وهو عبارة من مجموعة قصصية تدور حول عالم الشباب الحديث العهد بالجامعة من الجنسين!!


وثانى مؤلفاتى رواية هيروبولس وهى تشرح ضمنيا قصة إنشاء السويس من خلال أحداث وشخصيات.


أما ثالث مؤلفاتى فكان كتاب عنوانه " اشتغل وأنت فى البيت " ويهدف إلى عدم الاستسلام للبطالة وأن الإنسان يمكن أن يعمل حتى وهو فى منزله من خلال مشروعات ونماذج فعلية.


بدايتى مع عالم التأليف والكتابة بدأت منذ الطفولة وأول شىء نشر لى فى وسائل الإعلام كان عبارة عن قصة قصيرة عن شخصية قطز فى الثانوية .


مجموعتى القصصية الأولى "بنى أدم مع وقف التنفيذ" أرسلتها لدار اكتب فأبدوا موافقتهم على نشرها وكانت أول مؤلفاتى.


أما الثانية فسوف تتحول قريبا إلى مسلسل إذاعى ( هيروبولس ) يذاع على راديو حريتنا.


لا أشعر بالرضا عن مستواى وينتابنى القلق بعد كل نجاح فأنا أحلم بأن يقرأ كل العالم مؤلفاتى وأتخذ من خالى سيد الذى أعتبره قدوة لى عندما حول الفشل إلى نجاح مع امتيازه بالتسامح ومساعدة الآخرين وأشعر وأنا جواره بالطمأنينة .


عندما أفرح أكتب أوأسمع محمد منير وعندما أحزن أخرج بمفردى لأتمشى على الكورنيش بالسويس.


لا أعترف بالتفاؤل والتشاؤم ولا أخاف من الحسد لأننى أؤمن أن لا أحد يستطيع أن يضرك أو حتى ينفعك إلا بشىء كتبه الله لك.


أرى المرأة كما أصفها فى كتاباتى أنها أجمل شىء فى الحياة وهى التى تجعل لها طعم ولون ورائحة ويجب احترامها.


لن أنسى يوم دخلت أحد المكتبات الكبرى بالقاهرة لأسأل عن أول مؤلفاتى بعد طباعتها بأيام فسألنى صاحب المكتبة من هو المؤلف محمد التهامى الذى يحضر كتابه للبيع .. فقلت له مؤلف كبير له العديد من المؤلفات التى تنفذ فور صدورها وخرجت مع صديقى من المكتبة تنتابنا حالة من الضحك على الموقف ولكن بعدها شعرت بالمهانة من نفسى وقررت أن أسير على الطريق الصحيح وهو طريق التعلم كل يوم لأننى لو رضيت عن نفسى سأعتزل الكتابة ...!!

Post a Comment

كتب