Featured Post

ازاى تكتب رواية الجزء الثانى

Friday, October 9, 2009

محمد التهامي : كان نفسي أحضر صالون نجيب محفوظ جدا



حوار ايناس حليم


- من هو محمد التهامي الكاتب؟ ومن هو محمد التهامي الانسان؟

محمد التهامي الكاتب هو مشروع ثقافي و أدبي يحاول أن يترك أثر بعد الرحيل .. كاتب يحاول الإجتهاد .. يحاول أن يكون له شكل مميز و أسلوب خاص به .. كاتب لا ينافس أحد إلا نفسه .. يعتبر نفسه تلميذ لكل الكتاب و الأدباء .. كاتب يعتز بمصريته و تاريخه و يبحث فيه .. كاتب غير متشائم ولا متفائل .. كاتب غير ناجح ولا فاشل .. كاتب يعيش في زحمة .. يدخل داخل أحداث قصصه حتى تصبح جزء منه و بعد ذلك يخرجها على ورق..
محمد التهامي الإنسان .. إنسان عادي جدا يحاول أن يعيش و يجد نفسه .. يساعد الآخرين كما ساعده الكثيرين لينجح


- ليه مفيش حاجة بعد هيروبولس لحد دلوقتي؟

الكتابة شيء مجهد جدا .. و أنا أخذ وقت كبير في البحث و الإطلاع .. و الدخول داخل الشخصيات .. يجب أن أشعر بالشخصية داخلي حتى أستطيع أن أخرجها
لكن يوجد مجموعة قصصية انتهيت منها من فترة كبيرة و لكني لم أتعاقد حتى الآن مع دار نشر


- محمد التهامي يعتبر أصغر كاتب يقوم بإنشاء صالون ثقافي.. كيف راودتك فكرة إنشاء هذا الصالون؟؟


أولا لأن أنا كان نفسي أحضر صالون نجيب محفوظ جدا ..طول عمري بعتبر نفسي من حرافيش نجيب محفوظ من على بعد،، بجانب اني نفسي يكون فيه نشاط ثقافي في السويس لأني تعبت جدا لحد ما اندمجت في النشاط الثقافي اللي في القاهرة ، و يرجع الفضل اني أندمج في النشاط الثقافي فى القاهرة لمصطفى فتحي،، وأخيرا ان الصالون في السويس سانده المؤرخ و الكاتب حسين العشي و هو اللي دعم الفكرة لحد ما ظهرت للنور


- وما هي أهم نشاطات الصالون؟

نشاطات الصالون متنوعة بين مناقشة الاحداث الثقافية و الفنية الجديدة و اقامة مسابقات ثقافية و مساعدة و تدعيم المواهب الجديدة.. والصالون هيكرم بنت اسمها هبة مرسال كاتبه قصة. بجد فرحان جدا انها هتكرم و انها هتاخد جايزة..


- في رأيك الكتابة دراسة ولا موهبة؟

الموهبة شيء جميل و لكن يجب اتقان فنون الكتابة من خلال الدراسة، و لا أقصد الدراسة الأكاديمية في الكليات.. لا توجد كلية هدفها تخريج أدباء.. ولكن كيف يستطيع موهوب أن يكتب رواية بدون أن يتعلم فنونها؟؟


- صريح مع نفسك؟

أنا أرى نفسي صريح مع نفسي و لا أعلم كيف يراني الناس .. و لكني أحمل نفسي أكثر من طاقتها و أرفع من حيز أخطائي لأزيد عذاب نفسي


- أنت أجريت حوار مع الكاتب "مصطفى فتحي" وتضمن الحوار أسئلة حول الدين وحرية الرأي وحول الهدف من الخوض في مواضيع شائكة.. سؤالي، اقتنعت بالردود؟ وما رأيك الشخصي حول الموضوع؟

هدفي من الحوار هو استعراض شخصية مصطفي فتحي من جوانب مختلفة .. و ليس من حقي أن أقتنع أو أختلف..
خاصة وأن مصطفي شخصية جيدة و لكني مختلف مع بعض كتاباته و أري فيها نوعا من التمرد و التطرف و لكنى أتفق مع البعض الآخر بدليل أني أعد له سيناريو و حوار عن قصة له ..
القصة تدور حول شاب مصري يذهب إلى إسرائيل وهو موضوع شديد الحساسية و مصطفي استطاع أن يتناوله بجرأة شديدة مما شجعني أن أعد له سيناريو وحوار و أتمنى أن يرى النور في القريب العاجل



- هل تعاقدتم مع احد على بطولة الفيلم ؟

وأتمنى أن يكون بطل الفيلم اياد (مذيع شبابيك) لاني أراه في شخصية البطل فى كل مشهد لان بالبطل إعلامي و يرتدي نظارة ويحب منير...
لا أعلم إلي أين سوف ينتهي المشروع و لكني أتحدث معك عن فكري و تصوري أثناء الكتابة


- ايه السبب الحقيقي وراء توقف مسلسل هيروبولس الاذاعي على راديو حريتنا؟


المسلسل لم يتوقف بل انتقل إلى مكان آخر سوف يتم الإعلان عنه عندما ينتهي المخرج منه .. و لكن لن يكون تأليف حسين هاشم


- ما رأيك فيمن يقولون أن رواية هيروبولس رواية تميل إلى التطبيع بسبب شخصية سمحون و ابنه موسى و تصويرك لهم بصورة جيدة ؟

أنا أكتب عن بشر .. و أغلب شخصيات الرواية تستند إلى شخصيات حقيقة .. اني أحكي حكاية مدينة كان يعيش فيها الثلاث أديان بدون تميز الكل متساوي في حقوقه و التزاماته .. كانوا ثلاثة أصدقاء سمحون و عزيز و ميشيل بدون دخل في أديان كانت الثلاث أديان متسامحة قبل أن يظهر التعصب الذي بدأ بظهور إسرائيل وعنصريتها في تفضيلها لدين على الآخر
كان اليهودي يعيش مثل المسيحي مثل المسلم لا يوجد فرق بينهم...
التجسيد للصراع فى شخصية موسى بين حبه لمصر و انتمائه لإسرائيل صراع صعب جدا .. تخيل نفسك تعيش فى مكانه..
الرواية لا تميل إلى التطبيع .. الرواية تضفح ألعاب الصهاينة في حروبها و لاحظي التشابه بين اكتساح غزة العام الماضي و اكتساح السويس أوهيروبولس سوف تجدي الكثير من التشابه..
الرواية تتحدث عن استغلال الأمم المتحدة لصالح الدولة الصهيونية في مشهد دخول الجنود الإسرائيليين في زايها و هو ما يؤكد الآن المناقشات القائمة حول فشل الأمم المتحدة ... الرواية أكثر احتراما مما يروج البعض


- لكنك جعلت الشخصية تعود في النهاية إلي هيروبولس لتعيش وسط المصريين؟

أتذكر الجملة التي قالها موسي عن عودته
، إن الذكريات تبقى، هنا كان يلعب، وهنا مدرسته، ليته أكمل حياته بالكامل هنا!، السياسة تدمر كل شيء!!، مجموعة من السياسيين يخططون ويلهون والشعوب تضيع من أجل أحلامهم التافهة!

انه عاش وسط المصريين لأنه يتقن اللهجة المصرية فلم يستطع أحد أن يتعرف عليه و أتذكر موقف "يزيد" أنه لم يستطع أن يفعل شيء عندما زاره في ا لمقهى..
فوقع في حيرة، فإن قال انه يهودي سوف يتهمه يزيد بالخيانة لأنه يجلس معه منذ ثلاث ساعات و قال له بهدوء أنه غير سعيد بوجوده حتى لو لم يكن لك دخل في السياسة فبالتأكيد شاركت في قتل ابني أو حاولت ذلك


- ايه رأيك في مشكلة النشر الآن و حملة "مروة رخا" ضد دور النشر؟

الموضوع محير جدا ... دور نشر لها فضل في انعاش الثقافة المصرية .. و لكن عدم ربح الكتاب مشكلة بل كارثة..
الثقافة في كل مكان تحقق أرباح إلا عندنا.. و النشر الالكتروني ليس حل...
لابد من حل ... مازالت أبحث عنه


- أخيرا.. ايه أحلام محمد التهامي في الوقت الحالي؟

أحلامي في الوقت الحالي متنوعة و لكني أتمنى أن تسير حياتي الشخصية إلى الأفضل .. حتى لا تأثر على مستقبلي الأدبي .. لأنني شعرت فجأة أني لم أفعل شيء .. سألت نفسي أين قضيت هذه المدة .. أتمني أن أستطيع التركيز .. أن أحصل على الصفاء الذهني و راحة البال ..


- هعمل زي التلفزيون واقولك .. لو معاك دقيقة تحب تضيف حاجة؟؟

اه احب أشكر الدكتور "عمر راجح" .. بعتبره بجد أبي الروحي لأنه دائما يدعمني و يفكر و يخطط لمستقبلي و يساعدني في مشاكلي كأنه أقرب قريب لي .. بجد لم أرى مثله فى حياتي
وأرسل له باقه ورد وكل الشكر..
وأتمني ن ابن خالي يعمل العملية لأني مضايق أوي عليه و مضايق إن خالي مضايق .. يارب
.. يخلص اجراءات السفر عشان اطمئن علي
وأتمنى أن أجد عملا آخر لأني أبحث عن عمل الآن

Post a Comment

كتب