Featured Post

ازاى تكتب رواية الجزء الثانى

Saturday, August 29, 2009

مصطفي فتحي :أقصر طريق للشهرة أن أقول أني مثلي جنسياً او بهائي


قلم سنون: الحلقة الثانية عشرة




كيف يراك الناس ؟ هل يفهمك الناس كما تفهم نفسك ؟

أي حد في مجتمعنا يحاول أن يفكر يتعرض لبعض القلق و المشاكل .. و لكن هناك ناس كثيرة تفهمني بصورة صحيحة
إي حد يطرح مناقشات حول مسائل دينية يعتبره ملحد أو مسيحي متخفي أو حتى لا ديني وهذه حجج إي إنسان ضعيف لا يمتلك حجج قوية أو ردود للأسئلة التي أطرحها في موضوعاتي


لماذا تعبر مختلفون معك أغبياء أو متخلفين . أنا مختلف مع طريقة طرحك الموضوعات بصورة عنيفة؟

.بحترم أي حد مختلف معايا بشرط تكون طريقته في الاختلاف علمية ومنطقية
في اختلاف بيكون لان ذلك الشخص متأسلم أو فاكر نفسه اله على الأرض وأنا طبعا ضد ذلك


لماذا في بلد الولاد؟

لا يصح أن تكون في حياتنا أمور موجودة و نخاف من التحدث فيها .. المثليين موجودين لا نستطيع أن نخفيها


الا تتفق معي أن هناك مشكلات أكثر إلحاحا فى مصر؟

في قضايا كثيرة جدا في مصر . ولكني فضلت أن أتولي و أناقشها من كل جوانبها ليس معني ذلك أن باقي القضايا غير هامه


بماذا تفسر نجاح كتابك؟

ممكن توجه هذا السؤال للناس الذين اشتروا الكتاب لانى لم أكن أتوقع هذا الكم من المبيعات أمس قال لي دكتور سيد القمني قال أن الكتاب أسلوبه جديد سهل وسريع ومركز


لماذا يا مصطفي تعتمد على شخصيات مثيرة مثل الدكتور سيد .. لا أخذ برأي الدكتور سيد لان باحث و ليس له علاقة بالأدب .. يعتبر سيد ليس مرفوض فقط من المتشددين و لكنه مرفوض أيضا من المثقفين أمثال بلال فضل؟

يهمني رأي حد مثل الدكتور سيد القمني لأنه شخص ليبرالي مستنير ونموذج مصري مميز نفخر بوجوده في مجتمعنا
في مليون حد رافض بلال فضل هذا الموضوع نسبي ؟كما أني لم أكتب كتاب للأدباء .كتابي لكل إنسان يعرف كيف يحترم الآخر


مصطفي فتحي يكتب من أجل أثار الجدل مثل الدكتور سيد القمني .. هل تعتبر ذلك أقصر طريق للشهرة و النجومية في العالم العربي و الخارج لأنك تظهر بصورة المدافع عن حقوق الأقليات؟

انا بكتب لأرضي شيء بداخلي و هناك أشياء بداخلي تلح علي طوال الوقت أن أنشر معاني التسامح و الاحترام الأخر في المجتمع المصري .
في طريق اقصر للشهرة أني اخرج أقول أنا مثلي أو أنا بهائي لكني بدافع عن أفكار ايجابية أنا مهتم بأي إنسان يتعرض لظلم في المجتمع
أنا ضد أننا كمسلمين نحتكر الحقيقة المطلقة مفتاح الجنة مش معانا
أنا بكتب عن الأقليات لأني مؤمن بأنهم يتعرضوا لمضايقات حاسس أن كلنا بشر


الكل يتعرض لمضايقات بشكل متساوي .. الدكتور سيد القمني مسلم و يتعرض لمضايقات .. الداعية عمرو خالد يتعرض لمضايقات من الاكثر منه تشددا و هكذا؟

أنا مع اي إنسان يتعرض لمضايقات كما أنى ضد التشدد لأنه صفة سيئة قادرة على تدمير المجتمع


المتشددون يعتبرون حضرتك و النماذج التي تتحدث عنها هي التي تدمر المجتمع بنشر الفتنه؟

من الذي يدمر الذي ينادي باحترام الآخر ونشر قيم حقوق الإنسان في المجتمع ولا الذي ينادي بتفكير الناس ونبذهم وقتلهم واستباحة أموالهم ونشر أفكار ظلامية وفتاوى متخلفة؟



التعميم بداية الخطأ .. لان الدين الإسلامي ينادي بحقوق الإنسان و التسامح و التعايش؟
أود أن أنتقل معك إلي جزء بتكفيرك بسبب مقالاتك عن رسول الله صلي الله عليه و سلم و أنك تحب سيدنا عيسي عليه السلام أكثر من سيدنا محمد صلي الله عليه و سلم .. مع أنك تعرف جيدا أن من شروط الإسلام أنك تحب سيدنا محمد صلي الله عليه و سلم أكثر من نفسك

الإسلام ليس أشخاص .. الإسلام دين عميق كبير الأولوية فيه للأيمان بالله رب العالمين محمد عليه السلام بشر نحبه ونحترمه
لكن في مسألة الحب الموضوع مختلف محمد نفسه قال الأرواح جند مجندة
أنا بحب عيسى اكتر من محمد لكني أحترم وأحب كل الأنبياء و لكن بدرجات مختلفة و ذلك لا دخل لي فيه


أن الله أصطفي محمد لان يكون خاتم الأنبياء .. والله في اختياراته حكمه الالهية ولا أختلف معك فى حبك لسيدنا عيسي و لكني مصر أن حب سيدنا محمد صلي الله عليه و سلم شرط من شروط الأيمان؟

أنا بحب سيدنا محمد و لكن ليس بنفس درجة حبي لعيسي و ذلك الموضوع قابل للتغيير لأني بدرس و ببحث حتى يحدث توازن و الله أعلم بما يحدث في المستقبل

هناك جملة أتذكرها جيدا لدكتور مصطفي محمود تقول أن الملحدين علاقتهم بالله جيدة .. لأنهم دائما يبحثون عنه .. أفضل من الناس التى تؤمن بالمسلمات من غير ما تفكير أو بحث .. هل تعتبر نفسك من النوع الذي يفكر
طبعا أنا بفكر طول الوقت ربنا خلق عقلنا لنفكر .أنا ببحث في الدين طول الوقت لا أريد أن أكون مجرد عدد في تعداد المسلمين في الكون أتمنى أن أكون إنسان يفكر ويناقش ويطور في المجتمع


لماذا لا تجعل هذه المناقشات و الأبحاث فى سرك بينك و بين نفسك؟

المشاركة في النقاش مهمة بنشر أفكاري عشان ارسخ لفكرة إنه لا يوجد قيود على التفكير


معني ذلك أن ممكن في لحظة تعلن أنك ملحد ..لان ممكن تفكيرك المفتوح يوصلك لنقطة؟

لا لأني اخترت الإسلام بنفسي لأنه شريعة ايجابية مثلها مثل المسيحية واليهودية والبوذية والبهائية وغيرهم من الشرائع اخترته لأنه مناسب لأفكاري اكتر لكني أحترم كل الشرائع و أشعر أنها كلها توصلك إلي الله


و لكنك أعلنت عن فقد جزء من الإسلام وهو حبك لمحمد صلي عليه و سلم؟

لم أقول أني أكره محمد .. لأني أحب كل البشر ولا أكره أحد .. و لكني أتحدث عن مقدار الحب .. و ليس عن وجوده من عدمه


هناك تصريح لأحمد فؤاد نجم أنه مسلم و يحب ربنا و لكنه لا يمارس الصلاة كثيرا ولا يرغب في الحج لأنه مختلف مع النظام السعودي؟

هو حر وأنا أحترم فيه انه لم يخاف من أفكاره و إعلانها بكل حرية وفي الأخر الله هو الذي يحاسب البشر


توافق أيضا أنه أعلن تعاطيه للحشيش؟

لماذا نخاف من حرية التعبير


أختلف معك لأني أري أن البرامج التلفزيونية تظهر شاعر أو مثقف يقول أفكار شاذة من أجل أهداف تجارية لا أكثر ولا أقل مثل كتابك عن المثليين له أهداف تجارية؟

لماذا نخاف من حرية التعبير لماذا لا نترك الناس تعبر عن نفسها بكل حرية بدل ما نعيش في نفاق
انا لم أكتب عن الشواذ أنا كتبت عن هموم المثليين و كتابي ليس له غير هدف واحد نشر ثقافة الاختلاف


عندما كتبت قصة عن العلاقة ولد مسلم يغتصب ولد مسيحي .. الجميع غصبه منك المسلمين و المسيحيين؟

هذه حرية تعبير لأني كتبت عن قصة مبنية على إحداث حقيقية


تكرر الموقف عندما كتبت عن المثليين .. كتبوا عنك في مدوناتهم أنك سطحي و تكتب من أجل الشهرة ... لماذا تتدافع عن ناس لا يرغبون أنك تتدافع عنهم؟

لا أنتظر شكر من أحد .. أنا بكتب لأني حاسس بشئ أريد أن اعبر عنه .. بكتب عن قناعاتي الشخصية واحترامي للبشر


أود أن أنتقل معك الي انتقاد أخر .. هو أني أشعر أنك صحفي أكثر منك أديب فى أسلوبك و طريقة تفكيرك .. عندما أعلنت أمس أنك تبحث عن شخص بهائي تكتب عنه روايتك الجديدة .. هذا اسلوب تحقيق صحفي و ليس رواية أدبية؟

انا صحفي أكتب بأسلوب صحفي و هذا ليس عيبا أن أحاول أن أدمج بين الصحافة و الأدب


هناك جمله في فيلم المصير تقول عندما ينقلب الصديق الي العدو يكون أشرس من أي عدو .. و كانه يأخذ بحق الايام الجيدة التي منعها لك
ماذا فعلت عندما انقلب عليك أصدقائك؟


الذي يعرفني عن قرب يعرف طبيعيتي جيدا .. إنما الذين يدعو أنهم حماة الإسلام مع أنهم ابعد ما يكون عن الإسلام الحقيقي اللي هاجموني اغلبهم هاجموني لشخصي لأنهم لم يستطيعوا أن يردوا على أفكاري واحد جاهل عامل جروب اسمه مصطفى فتحي أنا بكرهك
هل يوجد أحد يفكر .. يفكر في هذا الاسم .. بدون ان يناقش أفكاري
أنا بناقش أفكار وهما يناقشوا أشخاص على العموم أنا لا اهتم بيهم أبدا ومركز في شغلي وحياتي وبس وربنا يوفق الجميع


Post a Comment

كتب