Featured Post

ازاى تكتب رواية الجزء الثانى

Tuesday, April 28, 2009

شبايك : لم يترك مصر و لا هى تركته


قلم سنون: الحلقة السادسة


رءوف شبايك، خريج كلية التجارة لعام جامعة الإسكندرية يعيش فى خليج .. و له عدد من الكتب فى التنمية البشرية و له مقالة أسبوعيه فى صحفية الدستور الاسبوعية
يري مصر من الخارج .. مع بيقدم التفاؤل و الامل و لكنه يعاني من شعور بسبط بالاحباط سوف نجده فى كلامه و أفكاره


- مدى تأثير رؤوف شبايك فى مصر قياسا بالدول العربية الاخرى ؟

تأثير رءوف شبايك بسيط جدا- في مصر وبقية الدول الأخرى- وهذا معناه أن عليه بذل المزيد من الجهد وتقديم المزيد من الأعمال.


- متى جاء لك شعور أنك في أحتياج الي العودة الى مصر ؟

رءوف قد يكون مقيما خارج مصر، لكنه لم يترك مصر ولا هي تركته، وإقامته خارج مصر سمحت له برؤية الصورة من بعيد، ما مكنه من وضع يده على بعض العيوب الواجب تغييرها في مصر، وغيرها من بلادنا العربية.


- هل سوف تصل الى ما وصلت من نجاح إذا استمرت حياتك فى مصر ؟

بكل صراحة لا، لأن الخروج من مصر وتحديدا إلى الإمارات سمح لي بالتعرف على جنسيات كثيرة جدا، من كل بلاد الأرض، ما مكني من التعرف على ثقافات وأفكار أخرى، وهذا ما نحتاجه في مصر، الانفتاح أكثر على ثقافات أخرى، خاصة في مجال التجارة والتسويق والتنمية الذاتية، وليس في مجال أفلام الحركة والإغراء أو الموسيقى والرقص كما يحدث الآن.


- ما هي الاشياء التى تتمني أن تتغير فى تفكير الشعب المصري ؟

التفاؤل، و عدم الرضا بعبودية الوظيفة وبدء النشاط التجاري، وتقبل الرأي الآخر، وتقبل فكرة أن وقوع الواحد منا في خطأ ما ليس عيبا أو وباء، فكلنا بشر، والبشر يصيب ويخطأ، وإلا كنا كلنا ملائكة لا نستحق أن نعيش على الأرض

Post a Comment

كتب