Featured Post

ازاى تكتب رواية الجزء الثانى

Monday, March 16, 2009

رؤية نقدية لقصة يوم إنسحاب العدو


منشورة العام الماضي نشرتها بمناسبة اعادة نشر القصة
رؤية نقدية لقصة يوم إنسحاب العدو

صبري سراج
6/10/2008 12:14:00 AM



لا أعلم لماذا تذكرت هذا المشهد العبقري للراحل علاء ولي الدين وهو يريد أن ينتحر من فوق مجمع التحرير في فيلم الإرهاب والكباب


وهذه العبارة الخالدة التي أطلقها بمنتهى التحدي" مفيش قوة على وجه الأرض هتمنعني من إني أنتحر"، لا أعلم لماذا تذكرتها حين قرأت قصة " يوم انسحاب العدو" من مجموعة "بني آدم مع وقف التنفيذ" للأديب الواعد محمد التهامي.


التهامي الذي تميز في استخدام اسلوب الحكي .. حكى لنا عن ذلك العدو الذي احتل مصر يوم مباراة الأهلي والزمالك وكيف لم يلتفت الشعب المهموم بالمباراة ونتيجتها والمتابع لها بكل جوارحه إلى سير الدبابات وجنود العدو في الشوارع الخالية وقت المباراة ، وكيف أن القنوات المصرية فضلت أن تذيع نبأ الاحتلال عن طريق شريط الأخبار أسفل الشاشة حتى لا تفسد على المواطنين متعة مشاهدة لقاء القمة!!


العدو صال وجال في الشوارع الخالية حتى اكتأب ومل وقرر ترك البلد.. ملقوش شعب يحاربوه!! وكان تقريرهم إن المصريين ليسوا في حاجة لوسائل تدمير خارجية.. هم يستطيعون القضاء على أنفسهم دون تدخل من أحد.


طرافة فكرة التهامي وفانتازيتها لم تخرج بنا خارج دائرة الحقيقة فالحق أننا فعلا أفضل من ندمر أنفسنا بأنفسنا.. بنكبر الجي ونروق الدي ضد أي حاجة تشغل بالنا وتعكر مزاجنا وتضيع دماغ الحشيش المتكلفة.. ما تتحرق لبلد على أبوها لابو اصحابها.. يغلى رغيف العيش مش مهم.. مياه الشرب تدخل ع الصرف الصحي.. مناعة.. معتقلات وسجون ع الفاضي والمليان.. اهم يخفوا الزحمة.. مرتبات قليلة والأسعار كل دقيقة بتزيد.. ساكتين طالما لسه بناكل وبنشرب.


احنا فقدنا القدرة على تذوق طعم الحياة.. الحياة عندنا بقت مرتبطة بالأكل والجنس وبس.. يعني طالما اتعشت ومتفضحش قدام مراته يبقى خلاص الحياة زي الفل.. احنا فعلا ناجحين في إننا نقضي على أنفسنا بأنفسنا دون أي تدخل.. يا ريت بقى عم بوش وغيره من الطامعين الطامحين يسيبونا في حالنا ووعد مني احنا هنخلص على نفسنا قوام قوام ونسيبها لهم مخضرة بانجو

Post a Comment

كتب